تحقيقات

مأساة إجتماعية في العلا

اتصل بنا بمكتب مدينة تونس المواطن المولدي بن أحمد الضفاوي (59 سنة) وهو رب عائلة تتكون من 8 أفراد منهم أربعة أبناء يزاولون دراستهم العليا والثانوية. (اثنين منهم في التعليم العلي). وشاب ثالث في الثانوي والرابعة فتاة بالسنة الثامنة أساسي. بينما انقطع الثنائي الآخر نتيجة الظروف الاجتماعية التي تمر بها هذه العائلة.

“عم المولدي” يحمل إعاقة عضوية كاملة بنسبة 90بالمائة منذ سنة 2003 أراد إبلاغ صوته إلى كل الجهات المسؤولة لعلها تسمع صوته وتمد له يد المساعدة حتى يقدر على توفير أبسط قواعد الحياة الكريمة لعائلته والى حد الآن لم يتلقى حتى مبادرة من أي سلطة من السلط المختصة ويقول في هذا الإطار ” أنا منهار وعلى شفا مأساة إنسانية مؤلمة بعد أن حلت بي كوارث اجتماعية وإنسانية وصحية متلاحقة وبعد أن أنهكتني الأوضاع من كل جانب وذاقت بي السبل يمينا وشمالا ومزقني الفقر وعجزت الآن عن توفير لقمة لعائلتي”.

وبعد برهة من الزمن واصل محدثنا قائلا: “رغم تمتعي بمنحة اجتماعية بسبعين دينارا إلا أنها لاتسمن ولا تغني من جوع.. لذلك التجأت مرة أخرى إليكم لإبلاغ صوتي إلى من يهمه الأمر لعل الأمل يعود مجددا في نهاية المطاف و من طرف أصحاب القلوب الرحيمة ” لأنني في أمس الحاجة إلى المساعدة خوفا من ضياع أبنائي وانقطاعهم عن دراستهم  .

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق