الأخبار الوطنيةتحقيقاتمتفرقات

الحملة الوطنية للمساعدات الاجتماعية بالمناطق المهمشة والوقاية من موجة البرد (1 )

 
نوافيكم بصفة يومية بالمعطيات والمعلومات الخاصة بالجهد الإنساني والإجتماعي النبيل الذي شرعت في القيام به “الإذاعة الوطنية التونسية” منذ مدة وتستمر في إنجازه، وذلك انطلاقا، قبل فترة، من مساعدة التلاميذ المستحقين في عدد الجهات المهمشة والمحرومة بمختلف أنحاء الجمهورية.
 
وستكونون على اطّلاع مباشر، ومتابعة حينيّة لكل المستجدات الخاصة بالحملة الوطنية للمساعدات الاجتماعية بالمناطق المهمشة والوقاية من موجة البرد التي ستشمل عددا من الجهات، من بينها منطقة “عين الحمام” ممثلة في عمادات “عرومة” و”الأنقاع” و”الشعابنية” و”زهنة” التابعة ترابيا لمعتمديّة “تبرسق” من ولاية باجة.
 
وستنتظم في خضمّ الحملة قوافل صحيّة وإمداد بالمواد الغذائيّة والأفرشة والأغطية  الألبسة ستوجّه إلى الأسر المستحقّة، حيث تعدّ جميعها في عداد المحتاجة والمحرومة، وتنظّم الحملة بإشراف الاذاعة الوطنية، ادارة وبرامج، وبالتعاون مع عدد من شركائها الأساسيين، يتمثّلون بالخصوص في “الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي – “الهلال الاحمر التونسي” – “ودادية شركة اوريدو” و”ودادية الشركة الوطنية للكهرباء والغاز”، وبعض وداديات المؤسسات الوطنية والمؤسسات الاقتصادية، والجمعيات الخيرية.
 
ونوافيكم بأكثر تفاصيل عن الحملة التي ستنجز يوم الأحد 19 نوفمبر 2017، والتي فتح لها باب الدعوة للمشاركة فيها إلى الإعلاميين وممثلين عن المجتمع المدني، حيث تمّ توفير النقل المجاني وكلّ ما يتعلّق بمستلزمات السفر من أكل وغيره، على أنّه سيتمّ يوم غد الأحد 12 نوفمبر 2017 القيام بعمليّة تشخيص وتقييم لأوضاع السكّان في العمادات الأربع لمعرفة حاجيات السكّان قبل وفود القافلة إليها.
 
هذه الحملة الوطنيّة التي تنتظر من الجهات الحكوميّة المركزيّة والجهويّة والمحليّة كلّ الدعم والمساندة والمساعدة من أجل إنقاذ هذه العائلات التي تعيش عزلة حقيقيّة، وأفرادها يعايشون كارثة إنسانيّة بكلّ المقاييس.
 
وتظلّ هذه المجهودات الكبرى التي انطلقت بالتوازي كذلك مع الحملة الوطنيّة المدرسيّة التي حققت نجاحات كبرى، هي المجهودات التي تعود إلى الإذاعي القدير “أنيس الحــرزي”، والنّاشط في الحقل الإنساني والإجتماعي، منسّق الحملة، “الحبيب العرقوبي”، وذلك بمعاضدة عدد من الأخيار الذين اختاروا حبّ الإنسان والأخذ بأيادي الضعفاء.
0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق