عـــــــاجـــــل
160 طن من الأكسجين السائل من السعودية لتونس حظر التجول لمجابهة تفشي كورونا التيار الديمقراطي يعلن رفضه للإستشارة الوطنية وخارطة الطريق تأبين الشهيدين النقيب البشير السعيداني والنقيب واثق نصر رئيسة الحكومة في زيارة لمستشفى عزيزة عثمانة تمتيع 1302 محكوما عليهم بالعفو الخاص إلغاء القطارات الإضافيّة ليلة رأس السّنة ابتداء من 01 جانفي : إعادة فتح المنصة الالكترونية الخاصة بالمنح الاستثنائية لفائدة المؤسسات السياحية حركة النهضة : اختطاف نور الدين البحيري إنهاء مهام والي تونس فتح تحقيق في وفاة الباجي قايد السبسي وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي منوبة : حجز قرابة 47 ألف بيضة محتكرة رئيس الجمهورية يستقبل رئيسة الحكومة الشروط الجديدة للدخول للتراب التونسي مع انتشار متحور "أوميكرون" البيض متوفر في رمضان بأسعار مناسبة وزارة تكنولوجيات الاتصال تضع خدمة جديدة لتسهيل الحصول على جواز التلقيح مطالب بكشف هوية مخططي الاغتيالات في تونس بعد تصريحات قيس سعيد رئيسة الحكومة تستقبل وفدا عن هيئة المهندسين المعماريين رئيس الجمهورية يستقبل السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية رئيس الجمهورية يشرف على مهرجان توديع سرية التدخل السريع الرئيس قيس سعيد يوجه كلمة للشعب التّونسي زغوان : حادث مرور كاد أن يكون كارثي مسلح حاول اقتحام وزارة الداخلية رئيس الجمهورية يشرف على موكب إحياء الذكرى السادسة لاستشهاد أعوان الأمن الرئاسي الاتحاد العام للشغل يدعو إلى انتخابات مبكرة قيس سعيّد يؤكد على "وحدة الدولة" قرض وهبة من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار لتحسين أداء الستاغ ورقمنتها اتفاقية استثنائية مع قناة حنبعل لاستئناف البث تعيينات جديدة صلب وزارة الداخلية نحو تنظيم حملة للتطعيم ضد كورونا لفائدة المتخلفين عن الجرعة الثانية الحكم بسنة سجنا مع النفاذ العاجل في حق زهير مخلوف إجراءات جديدة للفحص الفني الانطلاق في تطعيم الأطفال من الفئة العمرية 12-15سنة تونس تتسلّم سيّارات إسعاف جديدة معلمة تونسية أمام القضاء بسبب ملاحظة "سيئ جدا ". نحو ارتفاع أسعار “الفريب” رفيق عبد السلام يصف تونس بالغبيّة سياسيا أريانة : انفجار بإحدى العمارات نتيجة لتسرب الغاز إصدار بطاقة جلب دولية في شأن منصف المرزوقي بنزرت : موسم قياسي في إنتاج الزيت والزيتون تفاصيل انفجار منزل ابن سينا الحرس الوطني : إحباط 10 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة و نجدة و إنقاذ عدد 158 نفرا تعمدوا الاستع... سليانة : انطلاق مشروع حقيبة حقوق النساء ضحايا العنف تحت شعار منيش وحدي قريبا: تعيين العقيد لطفي القلمامي على راس احدى التمثيليات الديبلوماسية بالخارج رئيس الحكومة هشام المشيشي يؤدي زيارة غير معلنة الى مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة قيس سعيد في زيارة غير معلنة للمنطقة العسكرية العازلة ومشاركة قادة من الضباط في مأدبة افطار رئيس الحكومة يشرف على موكب الاحتفال بعيد الشغل القرارات الجديدة المعلن عنها للجنة العلمية لمجابهة كوفيد19 المشيشي : استبعاد امكانية الرجوع الى الحجر الصحي الشامل
الأخبار الرياضيةكرة القدم

مونديال العرب : الجولة الثانية

تمكّن المنتخب القطري مستضيف البطولة من التأهل إلى الدور ربع النهائي من النسخة العاشرة لكأس العرب لكرة القدم، بعدما حقق الجمعة فوزا قاتلا على نظيره العماني 2-1 على ملعب المدينة التعليمية ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى التي شهدت تعادلا سلبيا بين العراق والبحرين. وفي وقت لاحق فازت الإمارات على موريتانيا بهدف وسوريا على تونس بهدفين لصفر ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وفي الوقت الذي كانت مباراة قطر وعمان تتجه إلى التعادل بهدفي أكرم عفيف لقطر (31 من ضربة جزاء) وخالد الهاجري لعمان (37)، حتى الثواني الأخيرة من الدقيقة السابعة المحتسبة من الوقت البديل، سجل مدافع المنتخب العماني دوربين فهمي خطأ في مرماه بعدما ارتطمت به الكرة إثر رأسية من المعز علي لتتجاوز خط المرمى بسنتمترات، أكدته تقنية حكم الفيديو المساعد “VAR” (90+7).

وبذلك يكون منتخب قطر أول المتأهلين رسميا بعدما فوزه الثاني تواليا ضامنا صدارة المجموعة بعد فوزه في الجولة الأولى على البحرين (1-0) أمام العراق (نقطتان)، عمان والبحرين (نقطة لكل منهما).

بعد المباراة، شكك الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش مدرب المنتخب العماني ببعض القرارات التحكيمة معتبرا أن “الهدف الثاني صحيح حيث تجاوزت الكرة الخط حسبما رأيت، لكن أعتقد أن ضربة الجزاء التي حصل عليها المنتخب القطري لم تكن صحيحة بتاتا”.

وتابع “أستغرب أيضا عدم طرد اللاعب رقم 15 (بسام الراوي) بعد الضرب المتعمد بالكوع…عموما لا يمكنني إلا أن أهنئ اللاعبين على الأداء خصوصا في الشوط الثاني، هي المباراة الثانية التي تنقلب نتيجتها علينا في الوقت بدل الضائع حيث تعادلنا مع العراق وخسرنا أمام قطر بسيناريو لا يمكن تفسيره.. ولا يمكنني أن ألوم اللاعبين”.

بدوره اعتبر المدرب الإسباني فيليكيس سانشيس أن الانتصار “كان في غاية الأهمية… هدف في وقت متأخر منحنا النقاط الثلاث والتأهل وصدارة المجموعة. كانت مباراة صعبة كما توقعنا، المنتخب العماني قدم شوطا ثانيا مغايرا وخلق لنا المشاكل”.

وأضاف “لن نختار المنافس في ربع النهائي طبعا، الرؤية لم تتضح بعد في المجموعة الثانية، أي منتخب سيتأهل سيكون قد استحق ذلك وسنستعد كما يجب، لكن ما زالت أمامنا مباراة ثالثة امام المنتخب العراقي سنلعبها للفوز بغض النظر عن التشكيل والأسماء التي سنختارها”.

المنخب السّوري يفاجئ نظيره التّونسي

وقلب المنتخب السوري موازين المجموعة الثانية بفوز مهم على نظيره التونسي 2-0 في ملعب البيت، بهدفين سجلهما أوليفر إسحاق كاسكاو (4) ومحمد عنز (47).

وبالتالي، حصدت سوريا أول ثلاث نقاط في البطولة، لتتساوى مع المنتخب التونسي. وبدأ السوريون المباراة بقوة، وتمكّنوا من التسجيل في وقت مبكّر وتحديدا في الدقيقة الرابعة، حينما خطف كاسكاو الكرة وسدد من بعيد مباغتا الحارس فاروق بن مصطفى.

وفشل المنتخب التونسي في اختراق الدفاعات السورية في أكثر من مناسبة. وقبل انتهاء الشوط الأول، خسر المنتخب التونسي خدمات لاعبه محمد علي بن رمضان، حين تلقى البطاقة الحمراء بعد ضربه عنز في كرة مشتركة.

وفيما دخل التونسيون الشوط الثاني في مسعى العودة بالنتيجة، جاءت الصدمة السورية بهدف رائع من عنز بتسديدة بعيدة المدى، منحت تفوقا معنويا واضحا للسوريين، ولم يسعف “نسور قرطاج” دخول يوسف المساكني، لتنتهي المباراة بفوز السوريين ورفع آمالهم بالعبور.

الإمارات تقترب

قطعت الإمارات خطوة كبيرة نحو ربع النهائي بعد فوزها القاتل على موريتانيا 1-0 في أول مباراة دولية بينهما على الإطلاق.

وسجل البديل خليل الحمادي هدف الإمارات الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل عن ضائع.

ورفعت الإمارات التي حققت فوزها الثاني على التوالي بعد الأول على سوريا 2-1، رصيدها إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة الثانية.

من جهتها، فشلت موريتانيا في حصد نقطتها الأولى في كأس العرب، بعدما كانت خسرت أمام البحرين والعراق بنفس النتيجة صفر-2 خلال مشاركتها السابقة في نسخة 1995، وأمام تونس 1-5 في الجولة الأولى من النسخة الحالية.

وانتظرت الإمارات بالرغم من سيطرتها الواضحة على الشوط الأول حتى الدقائق الثماني الأخيرة لصناعة الخطر، لكنها اصطدمت بتألق لافت من حارس مرمى موريتانيا مباكي نداي.

تعادل مخيب بين العراق والبحرين

في وقت سباق، حسم تعادل سلبي مخيب مواجهة العراق والبحرين على ملعب الثمامة.

وهذا التعادل هو الثالث للبحرين أمام العراق بقيادة البرتغالي هيليوا سوزا الذي حقق انتصارين على منتخب “أسود الرافدين”.

وقال المونتينيغري زيليكز بتكوفيتش مدرب العراق بعد المباراة “لعبنا بتحفظ في الثلث الأول من المباراة ومن ثم دخلنا في أجواء اللقاء، وكنا الأخطر والأفضل في مجريات المباراة، لكننا عانينا من الجهد البدني في الدقائق العشر الأخيرة، وبدا واضحا على لاعبينا الإعياء، وأكثر من لاعب كان بحاجة الى التبديل بعد نفاد التبديلات”.

وحول عجز المنتخب في تحقيق الفوز في المباريات التسع الأخيرة “علينا أن نكون إيجابيين، نحتاج من واحد إلى اثنين من اللاعبين الجاهزين من صانعي اللعب، وأنا هنا لا أريد أن أنتقد أحدا مع جل احترامي لكل الأندية في العراق” في إشارة إلى عدم إمكانية الأندية من تقديم مثل هؤلاء اللاعبين.

وكلف الاتحاد العراقي بيتروفيتش (المدرب المساعد في الجهاز الفني) لقيادة تدريبات منتخب العراق خلفا للمدرب السابق الهولندي ديك أدفوكات الذي استقال لسوء النتائج قبل ايام من انطلاق بطولة كأس العرب.

وبدأ المنتخب البحريني المباراة بأداء سريع ومحاولات هجومية مبكرة للوصول إلى مرمى العراق، اضطر بسببها لاعبو الأخير للتراجع وتأمين تغطية دفاعية محكمة بوجه تلك المحاولات.

وفي النصف الثاني من الشوط الأول، تحسن أداء وأسلوب المنتخب العراقي ونشطت محاولاته الهجومية التي قادها محمد قاسم في أكثر من مناسبة.

وشهد الشوط الثاني سجالا هجوميا بين المنتخبين قبل أن يفرض المنتخب العراقي هيمنته في الربع ساعة الأخير ولكن من دون جدوى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك