غير مصنف

مروان قرقوش بطل تونس للرماية ببنادق الصيد اختصاص حفرة أولمبية 2015.2016




حاتم نعات-تونس


بمناسبة إحياء الذكرى 28 لوفاة المرحوم عبد الله فرحات مؤسس الجامعة الوطنية لجمعيات الصايدين المختصة في الصيد أحرز مروان قرقوش على  الجائزة الاولى في مباريات رماية الحفرة العالمية  المنظمة من طرف الجامعة الوطنية لجمعيات الصيادين والجمعيات المختصة في الصيد بالإشتراك مع الجامعة التونسية للرماية وحصوله على كأس تونس للرماية وذلك لما يكتسبه من مهارات فردية كما عزز  رصيده من الميداليات ، تونس 2015.2016، في حين حافظ  على صدارة جدول الميداليات،وهذا دليل على حرصه الدائم على تلقي التدريبات اللازمة لخوض مثل هذه المسابقات سواءا كانت وطنية أو إفريقية .  



أما رياضة الرماية نشأت  كوسيلة للبقاء حيث اصطياد الفريسة لغرض الطعام، لكن في القرن التاسع عشر, جعلت الثورة الصناعية البحث عن الطعام غير ضروري لناس كثيرين فتطورت الرماية كرياضة وخصوصاً في البلاد المتحدثة باللغة الإنجليزية مثل إنجلترا و الولايات المتحدة, وأيضاً ايرلندا و جنوب أفريقيا . شكلت في عام 1871 جمعية البندقية الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي يعود الفضل إليها في تطوير الرماية كشكل من أشكال الرياضات المنظمة في الولايات المتحدة.
وعلى الرغم من التقدم العلمي والتكنولوجيا واكتشاف الإنسان أسلحة تدميرية هائلة وقدرة في التصويب منقطعة النظير، فإن الأسلحة الفردية الخفيفة لم تفقد أهميتها وخاصة في حروب المدن والمناطق الوعرة حيث يصبح القنص سيد الموقف.
لم تستعمل الرماية كرياضة تنافسية فقط وإنما استعملت كمنافسة شخصية لها أهداف عديدة ومنها المبارزة الفردية بين شخصين والتي كانت تؤدي في أغلب الأحيان إلى موت أحد المتنافسين، لذلك حاربها الحكام والملوك وخاصة في بريطانيا، وأصدروا قوانين كثيرة لمنع الرماية من الانتشار بين أفراد الشعب، وأصدروا الأوامر لمنع الأفراد عن التدريب على هذه المهارة.
ولم تمارس هذه الرياضة قديماً أو حديثاً إلا من قبل النبلاء والأغنياء نظرا لارتفاع كلفتها المادية التي لا يستطيع الإنسان العادي أن يتحملها.



ومع ذلك فقد نمت هذه الرياضة وازدهرت في خلال العصر الحالي ودخلت في كثير من الدورات المحلية والإقليمية والدولية وأصبح لها بطولات متعددة ومسابقات مختلفة يمتحن فيها الصبر والدقة وقوة الأعصاب، ويمارسها حاليا الرجال والنساء وأنديتها منتشرة في كثير من بلدان العالم.



وتألف اتحاد هذه اللعبة عام 1887، وصنفت في منهاج الألعاب الأولمبية الأولى في أثينا عام 1896، ونظمت بطولتها العالمية الأولى في فرنسا في مدينة ليون عام 1897.
وتتضمن مسابقات الرماية في الألعاب الأولمبية المسابقات التالية:
الرماية على الأهداف.
الرماية على الأطباق.


0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق