الرياضة العربية و العالميةالرياضة الوطنية

لمسة الخزري تنقذ تونس أمام غينيا الإستوائية

نجح منتخب تونس في الفوز خارج أرضه بهدف دون رد، على غينيا الإستوائية، مساء اليوم الثلاثاء، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021.
هدف اللقاء الوحيد، حمل توقيع وهبي الخزري في الدقيقة 73، ليمنح نسور قرطاج فوزًا ثمينًا.
وارتفع رصيد تونس إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة، بينما تذيل منتخب غينيا الإستوائية الترتيب بدون نقاط.
دخل منتخب تونس، المباراة بحثا عن الثأر من هزيمة نسور قرطاج في بطولة أمم أفريقيا نسخة 2015 بعد ظلم تحكيمي واضح.
وقام يوسف المساكني في الدقيقة الخامسة بمحاولة هجومية جريئة، لكن الحارس الغيني أوبايبينيا سيطر على الموقف بنجاح.
وأضاع سيف الدين الخاوي، فرصة هز الشباك في الدقيقة 11، بعد تمريرة من يوسف المساكني، واستمر ضغط نسور قرطاج وكاد أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة 21، لكن الحارس تصدى لكرة المساكني.
أول فرصة لأصحاب الأرض جاءت في الدقيقة 24 عن طريق ديكومبو، لكن كرة الأخير تصدى لها الحارس فاروق بن مصطفى. ومن جديد، أخذ منتخب تونس بزمام الأمور بحثا عن الهدف الأول الذي كاد أن يسجله أيمن بن محمد في الدقيقة 30، لكنه أضاع الفرصة بغرابة شديدة.
وفي الدقيقة 37، كاد بيدروجانات أن يهز الشباك لأصحاب الأرض من خطأ ياسين مرياح، لولا تألق الحارس فاروق بن مصطفى الذي أنقذ مرماه من هدف محقق.
وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قام المدير الفني لمنتخب تونس، منذر الكبير، بتغيير اضطراري بخروج سيف الدين الخاوي وأقحم أنيس البدري بدلًا منه.
بعد فترة الاستراحة، دخل منتخب تونس بكل قوة من أجل هز الشباك، وحصل في الدقيقة 52 على فرصة خطيرة لأيمن بن محمد لكن اللاعب أهدرها.
وفي الدقيقة 60، قام مدرب تونس بتغيير اضطراري جديد بعد إصابة فرجاني ساسي، الذي دخل محمد علي بن رمضان بدلًا منه.
وسيطر منتخب تونس على مجريات اللعب، ونجح وهبي الخزري في تسجيل الهدف الأول للضيوف بعد تمريرة ذهبية من أنيس البدري في الدقيقة 73.
حاول أصحاب الأرض، إدراك التعادل لكن دفاع تونس صمد وكاد نسور قرطاج أن يعززوا التقدم، قبل أن تنتهي المباراة بفوز تونس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق