غير مصنف

التبادل الحر بين تونس والاتحاد الأوروبي: عودة المفاوضات قبل نهاية 2016






قيس العرقوبي


ذكرت مصادر رسميّة مطلعة لوسائل
الإعلام أن الجولة الثانية من المفاوضات حول اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمّق
بين تونس والاتحاد الاوروبي من المنتظر أن تنعقد بالعاصمة البلجيكية بروكسال في
شهر نوفمبر أو ديسمبر 2016
.

ومن المتوقع كذلك حسب نفس المصادر أن
تكون الدراسات التقييمية التي هي بصدد الانجاز حاليا او المتعلقة بنتائج اتفاقية
الشراكة بين تونس والاتحاد الاوروبي لسنة 1995 وكذلك المتعلقة بتقييم انعكاسات
تحرير تجارة المنتوجات الفلاحية ودراسات تحليل الفوارق في مختلف المجالات التي
يغطيها اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق، من المتوقع ان تكون جاهزة قبيل الشروع
في هذه الجولة الثانية من المفاوضات لتحرير قطاعات جديدة وهي الفلاحة والخدمات
والاستثمار وحتى تكون مرجعا لفريق المفاوضين توجههم نحو اهم النقاط التي يجب
التعمق فيها عند مباشرة المفاوضات من جديد نهاية هذا العام
.

وتجدر الاشارة إلى ان الجولة الاولى
للقراءة المشتركة والمعمقة لمشروع «الأليكا» كانت قد انطلقت يوم 18 أفريل الماضي
ببادرة من رئاسة الحكومة واعتمدت على تمش جديد يعتبر المفاوضات وسيلة يجب ان تنبثق
عنها اتفاقيات تخدم مصلحة البلاد اليوم وغدا. كما يرسخ مبدأ تشريك المجتمع المدني
في ضبط الخيارات الاستراتيجية للبلاد وفي اعداد تصور مشترك تلعب فيه كل الأطراف
المعنية دورها.

 وفي هذا الاطار تم تنظيم لقاء مع ممثلي المجتمع
المدني وخبراء وسياسيين سابقين يوم 13 أفريل  2016 سيتعزز في الفترة القادمة بلقاءات مشاورات
جهوية في نطاق عدة ورشات ستغطي كامل أنحاء البلاد بمشاركة ممثلي المجتمع المدني
لتمكينه من التعبير عن مشاغله حول المفاوضات وترسيخ المقاربة التشاركية التي توختها
الحكومة في اعداد مفاوضاتها لإرساء مشروع الاتفاق الشامل والمعمق بين تونس
والاتحاد الأوروبي
.



0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق