عـــــــاجـــــل
160 طن من الأكسجين السائل من السعودية لتونس حظر التجول لمجابهة تفشي كورونا التيار الديمقراطي يعلن رفضه للإستشارة الوطنية وخارطة الطريق تأبين الشهيدين النقيب البشير السعيداني والنقيب واثق نصر رئيسة الحكومة في زيارة لمستشفى عزيزة عثمانة تمتيع 1302 محكوما عليهم بالعفو الخاص إلغاء القطارات الإضافيّة ليلة رأس السّنة ابتداء من 01 جانفي : إعادة فتح المنصة الالكترونية الخاصة بالمنح الاستثنائية لفائدة المؤسسات السياحية حركة النهضة : اختطاف نور الدين البحيري إنهاء مهام والي تونس فتح تحقيق في وفاة الباجي قايد السبسي وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي منوبة : حجز قرابة 47 ألف بيضة محتكرة رئيس الجمهورية يستقبل رئيسة الحكومة الشروط الجديدة للدخول للتراب التونسي مع انتشار متحور "أوميكرون" البيض متوفر في رمضان بأسعار مناسبة وزارة تكنولوجيات الاتصال تضع خدمة جديدة لتسهيل الحصول على جواز التلقيح مطالب بكشف هوية مخططي الاغتيالات في تونس بعد تصريحات قيس سعيد رئيسة الحكومة تستقبل وفدا عن هيئة المهندسين المعماريين رئيس الجمهورية يستقبل السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية رئيس الجمهورية يشرف على مهرجان توديع سرية التدخل السريع الرئيس قيس سعيد يوجه كلمة للشعب التّونسي زغوان : حادث مرور كاد أن يكون كارثي مسلح حاول اقتحام وزارة الداخلية رئيس الجمهورية يشرف على موكب إحياء الذكرى السادسة لاستشهاد أعوان الأمن الرئاسي الاتحاد العام للشغل يدعو إلى انتخابات مبكرة قيس سعيّد يؤكد على "وحدة الدولة" قرض وهبة من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار لتحسين أداء الستاغ ورقمنتها اتفاقية استثنائية مع قناة حنبعل لاستئناف البث تعيينات جديدة صلب وزارة الداخلية نحو تنظيم حملة للتطعيم ضد كورونا لفائدة المتخلفين عن الجرعة الثانية الحكم بسنة سجنا مع النفاذ العاجل في حق زهير مخلوف إجراءات جديدة للفحص الفني الانطلاق في تطعيم الأطفال من الفئة العمرية 12-15سنة تونس تتسلّم سيّارات إسعاف جديدة معلمة تونسية أمام القضاء بسبب ملاحظة "سيئ جدا ". نحو ارتفاع أسعار “الفريب” رفيق عبد السلام يصف تونس بالغبيّة سياسيا أريانة : انفجار بإحدى العمارات نتيجة لتسرب الغاز إصدار بطاقة جلب دولية في شأن منصف المرزوقي بنزرت : موسم قياسي في إنتاج الزيت والزيتون تفاصيل انفجار منزل ابن سينا الحرس الوطني : إحباط 10 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة و نجدة و إنقاذ عدد 158 نفرا تعمدوا الاستع... سليانة : انطلاق مشروع حقيبة حقوق النساء ضحايا العنف تحت شعار منيش وحدي قريبا: تعيين العقيد لطفي القلمامي على راس احدى التمثيليات الديبلوماسية بالخارج رئيس الحكومة هشام المشيشي يؤدي زيارة غير معلنة الى مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة قيس سعيد في زيارة غير معلنة للمنطقة العسكرية العازلة ومشاركة قادة من الضباط في مأدبة افطار رئيس الحكومة يشرف على موكب الاحتفال بعيد الشغل القرارات الجديدة المعلن عنها للجنة العلمية لمجابهة كوفيد19 المشيشي : استبعاد امكانية الرجوع الى الحجر الصحي الشامل
عليسة الإقتصادية

الأراضي الدولية الفلاحية المديونية والاشكاليات العقارية تعرقل قدراتها الانتاجية

احتضن الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري صباح مؤخّرا ملتقى وطنيّا حول الأراضي الدولية الفلاحية جمع أصحاب المقاسم الفنيّة وشركات الإحياء والتنمية الفلاحية وذلك بهدف تشخيص وضع المقاسم وشركات الإحياء والصعوبات التي يتعرض لها أصحابها والتي تفاقمت بعد الثورة وخاصة منها المديونية والاشكاليات العقارية والإدارية.

وبخصوص وضعيّة شركات الإحياء والتنمية الفلاحية قال عادل العاصمي كاتب عام الجامعة الوطنية لشركات الإحياء أن 142 شركة منخرطة في اتحاد الفلاحين من ضمن 211 شركة تدعو الدولة الى تحيين قانون 1995 المتعلق بتسهيل عملية الاستثمار لمستغلي الأراضي الدولية وهذا القانون ينظم عقد الكراء وينظم شروط إسقاط الحق معتبرا أن هذا القانون يتضمن شروطا جائرة على مستغلي شركات الإحياء وأوضح في هذا السياق أنّ الادارة انطلقت منذ 3 سنوات في تحيين هذا القانون ومراجعته ولم يتغير الوضع الى يومنا هذا.

تشخيص 

في تشخيصها الاشكاليات التي تعترض أصحاب المقاسم الفنيّة وشركات الإحياء والتنمية الفلاحية، أوضحت زكيّة بالحاج الكاتبة العامة للجامعة الوطنية لأصحاب المقاسم الفنيّة أنها إشكاليات إدارية عقارية اجتماعية بالأساس مشددة على ضرورة أن تنبثق عن هذا الملتقى وثيقة تتضمن مقترحات يقع رفعها الى الحكومة من أجل تجاوز هذه العراقيل والإشكاليات.

تعقيد الأوضاع

وأبرزت المتحدثة أن عدم تفعيل الإدارة لعديد القوانين هو ما زاد في تعقيد الأوضاع وذلك على غرار القانون الذي صدر بالرائد الرسمي في 2 فيفري 2016 ويهم جدولة الديون المتخلدة بذمة مستغلي الأراضي الفلاحية ويهم الإعفاء لسنة 2011 ولسنتي 2012 و2013 بالنسبة للمقاسم التي تمّ الاستيلاء عليها وإعفاء أصحابها من دفع معلوم الكراء بالنسبة للمقاسم التي تم الاستيلاء عليها والاعتداء على أصحابها مشيرة الى أن هذا الإعفاء لم يتم تفعيله بعد بأمر حكومي رغم أن المدة الممنوحة لذلك وهي 6 أشهر قاربت على الانتهاء (29 أوت 2016.

ومن العوائق الادارية الأخرى حسب الكاتبة العامة للجامعة عدم تفعيل الفصل 818 من مجلة الالتزامات والعقود الذي ينص على الإعفاء من دفع معاليم الكراء في سنوات الجفاف وذلك منذ سنة 2000.

رزق البيليك

عائق آخر يواجه أصحاب المقاسم حسب ذات المتحدثة يتمثل في عقليّة “رزق البيليك” حيث أن أصحاب المقاسم الفنيّة يعانون من عدم الطمأنينة والاستقرار بمستغلاتهم التي ينشطون بها على وجه الكراء وذلك بسبب الاعتداءات المتكررة من طرف أجوارهم الذين يرون أن هذه الأراضي هي على ملك الدولة.

وبالتالي واستنادا الى ذلك دعت المتحدثة الى تغيير سياسة الدولة وإسناد هذه الأراضي لمستغليها حتى يستقروا فيها وذلك عبر تغيير صيغة عقد الكراء بالبيع بعد استغلال ناجح لمدة 20 سنة.

كما دعت الى الإسراع بعرض تنقيح قانون 1995 على مجلس نواب الشعب للمصادقة وبعث لجنة وطنية لدراسة وضعية المقاسم الفنيّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك