عـــــــاجـــــل
شركة أوريدو تونس تعلن عن شعارها الجديد "طور عالمك" وعن علامتها التجارية بحلّتها الجديدة دورة تكوينية لفائدة 20 شابة من 15 دولة حول تربية الأحياء المائية بالبحر الأبيض المتوسط و البحر الأسو... رئيسة الحكومة تشرف على افتتاح الصالون الدولي للاختراع والبحث والتجديد "Tunisia Ticad Innovation 2022... النادي الرياضي للحرس الوطني يحتفل بخمسينيته بعرض الزيارة رئيس غرفة التجارة و الصناعة التونسية اليابانية:الكتاب الأبيض يعتبر أكبر مكسب يسبق تظاهرة تيكاد 8 مدير عام ديوان التونسيين بالخارج "محمد المنصوري":تحويلات التونسيين بالخارج تمثل 20% من الاحتياطي الو... تحت إشراف وزيرة التجهيز والإسكان ووزيرة البيئة : توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التجهيز والإسكان ومرك... تفاصيل برنامج ندوة طوكيو الدولية للتنمية في افريقيا تيكاد تونس 2022 زغوان :الاحتفاظ بوالي وكاتب عام سابقين ومراقب مصاريف و3 موظفين بمركز الولاية في شبهة فساد مالي الرئاسة الفلسطينية تدعو مجلس الامن للوقوف عند مسؤولياته لإنهاء العدوان الصهيوني على قطاع غزة رئيس الجمهورية يمنح الصنف الرابع من الوسام الوطني للاستحقاق في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي للأ... نسبة السيطرة على حريق برج السدرية فاقت الـ 90%
مجتمع و قضايا

العلا – القيروان : ويتواصل نزيف الإنتحارات في صفوف الشباب والاطفال

معتمدية العلا تشهد منذ الثورة ظاهرة غريبة خطيرة ومفزعة تتمثل في اقدام الشباب والاطفال والفتيات وحتى الكهول والمسنين على الانتحار اما شنقا او حرقا او شرب الدواء واغلب ارياف العــلا شهدت حالات انتحار لتحتل المرتبة الاولى جهويا ووطنيا ب25 حالة الى حد الان دون اعتبار عدد حالات الانتحار قبل الثورة اخر هذه الحالات كان منذ يومين التي شهدت انتحار فتاة 14 سنة منقطعة عن الدراسة أصيلي منطقة البراهمية وانتحار مراهق 16 سنة تلميذ بإعدادية العلا .هذه الظاهرة افزعت الجميع في العلا واطلقت مكونات المجتمع المدني صيحة فزع من اجل انقاذ العلا اليت تعرف الفقر والتهميش وانعدام مقومات الترفيه في ظل عزلتها وعدم وجود اي متنفس وغياب كل للتشغيل وحسن التأطير النفسي والمعنوي والديني فإلى متى سيتواصل نزيف الانتحارات والموت بالعلا نزيف يبتلع المراهقين والاطفال والشباب ويسرق منهم الحياة. فمن ينقذ العــــــــــــلا.. من ينقذ الطفولة في العلا؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ أو الطباعة.

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك