مجتمع و قضايا

متی ينتهي مسلسل الانتحار في القيروان

عمد مؤخرا شاب اصيل منطقة اولاد خلف الله التابعة لمعتمدية بوحجلة من ولاية القيروان على سكب البنزين على جسده واضرام النار فيه مع العلم وان عمره لم يتجاوز 15 سنة.
وتفيد اطوار هذه الواقعة التي تحصل عليها موقع أميلكار نيوز الاخباري وانه في حدود الساعة الثامنة الا ربع نشب خلاف بين الهالك وابيه مما ادى الى ما يحمد عقباه .وبعد تدخل الام للحد من هذا الخلاف ذهب الشاب عز الدين ليعود بعد برهة من الزمن ومعه قارورة بنزين ليسكبها على جسده ويضرم النار فيه امام اعين والده، فتم تدخل الجيران واخوته لإطفائه واسعافه بعد ما تم نقله الى المستشفی الجهوي بهبيرة إلا ان القضاء والقدر كان اسرع وتوفي قبل ان يصل الى المستشفی لان حروقه بلغت الدرجة الثالثة حسب معاينة الطبيب فتم اعلام السلط المختصة بوقوع الحادثة فتم فتح تحقيق في الغرض ومازالت الابحاث متواصلة لمعرفة ملابسات القضية، مع العلم ان الهالك لم يتجاوز ساعتين بعد حرق نفسه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق