عـــــــاجـــــل
عليسة الإقتصادية

هبوط حادّ لليورو أمام الدولار

للمرة الأولى منذ عشرين عاما يشهد سعر صرف اليورو انخفاضا حادا ليعادل اليورو الواحد دولارا واحدا، وفق آخر تحديثات البورصة الثلاثاء 12 جويلية 2022.

في المقابل، سجل الدولار ارتفاعا بنسبة 1% في سلة العملات الرئيسية بمؤشر بلغ 108.14. وهو الأعلى منذ سنة 2002.

ويعود انهيار اليورو بهذا المستوى إلى ارتفاع مستويات التضخم في المنطقة الأوروبية مقابل ضعف مستوى النمو، إذ يتوقع وزراء المالية في منطقة اليورو تدهور المؤشرات الاقتصادية في الأيام المقبلة، ما يعني إمكانية نزول اليورو إلى ما دون دولار واحد.

ويخشى المسؤولون في منطقة اليورو من خطر ركود اقتصادي يصيب المنطقة بسبب تدهور قيمة العملة الرئيسية للاتحاد الأوروبي.

ويفسر خبراء اقتصاديون أزمة اليورو باضطراب صناعة الطاقة في العالم وتداعيات الحرب في أوكرانيا، إذ تأثر اقتصاد عدة دول عظمى على غرار ألمانيا التي سجلت عجزا في ميزانها التجاري الشهر الماضي، للمرة الأولى منذ ثلاثين عاما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ أو الطباعة.

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك