مجتمع و قضايا

صفاقس: شجار بين شابين ماليين وإيفواري تنتهي بطعنات سكين قاتلة

كشف مراد التركي المساعد الأول للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف والناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس في بلاغ له نشره اليوم الاثنين 26 أكتوبر 2020 الملابسات الأولية لجريمة القتل التي جدت بعد ظهر أمس الأول السبت بمنطقة الربض بالجهة، وراح ضحيتها شاب إيفواري على يد آخريين يحملان الجنسية المالية، قام أحدهما بتسديد طعنة قاتلة له على مستوى القلب، وبالرغم من إخضاعه لتدخل جراحي دقيق بمستشفى الحبيب بورقيبة إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بالطعنات التي تلقاها. الأبحاث الأولية أشارت إلى أن المجني عليه وهو ثلاثيني العمر (أب لطفلين) تحصل على مبلغ مالي يقدر ب11 ألف دينار من قبل الجاني ومبلغ آخر (لم تتحدد قيمته) من طرف شريكه في الجريمة نظير تسهيل مشاركتهما في رحلة إبحار خلسة نحو إيطاليا انطلاقا من سواحل منطقة سيدي منصور بصفاقس، قبل أن يتنصل من الاتفاق ويمتنع عن إعادة الأموال، ما جعل الشابين الماليين يترصدانه ويقوم أحدهما بطعنه بعد نقاش حاد بين الثلاثة. من جهته أذنت السيد قاضي التحقيق بمحكمة صفاقس بوضع جثة الهالك في غرفة الأموات على ذمة الطب الشرعي لتشريحها لتحديد أسباب الوفاة، وفتح بحث تحقيقي على معاني الفصول 201 و202 من المجلة الجزائية في قتل نفس بشرية عمدا، وسيتم عرض الجانيين يوم غد على أنظار السيد قاضي التحقيق بالتوازي مع استكمال الأبحاث المجراة من قبل فرقة الشرطة العدلية التي أٌسندت إليها إنابة قضائية في الغرض.

0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق