عـــــــاجـــــل
شركة أوريدو تونس تعلن عن شعارها الجديد "طور عالمك" وعن علامتها التجارية بحلّتها الجديدة دورة تكوينية لفائدة 20 شابة من 15 دولة حول تربية الأحياء المائية بالبحر الأبيض المتوسط و البحر الأسو... رئيسة الحكومة تشرف على افتتاح الصالون الدولي للاختراع والبحث والتجديد "Tunisia Ticad Innovation 2022... النادي الرياضي للحرس الوطني يحتفل بخمسينيته بعرض الزيارة رئيس غرفة التجارة و الصناعة التونسية اليابانية:الكتاب الأبيض يعتبر أكبر مكسب يسبق تظاهرة تيكاد 8 مدير عام ديوان التونسيين بالخارج "محمد المنصوري":تحويلات التونسيين بالخارج تمثل 20% من الاحتياطي الو... تحت إشراف وزيرة التجهيز والإسكان ووزيرة البيئة : توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التجهيز والإسكان ومرك... تفاصيل برنامج ندوة طوكيو الدولية للتنمية في افريقيا تيكاد تونس 2022 زغوان :الاحتفاظ بوالي وكاتب عام سابقين ومراقب مصاريف و3 موظفين بمركز الولاية في شبهة فساد مالي الرئاسة الفلسطينية تدعو مجلس الامن للوقوف عند مسؤولياته لإنهاء العدوان الصهيوني على قطاع غزة رئيس الجمهورية يمنح الصنف الرابع من الوسام الوطني للاستحقاق في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي للأ... نسبة السيطرة على حريق برج السدرية فاقت الـ 90%
الأخبار الوطنية

مشروع “مدونة سلوك قوات الأمن الداخلي”: (العمل السياسي وحقوق الإنسان والتعامل مع الإعلام أبرز المحاور)

أعدّت وزارة الداخلية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي مشروع “مدونة سلوك لقوات الأمن الداخلي” التابع لوزارة الداخلية، والذي انطلق من سنة تقريبا وتنطبق أحكام المدونة على جميع أعوان قوات الأمن الداخلي من أمن وشرطة وحرس وحماية مدنية.

واستنادا إلى المكلف بمشروع الامم المتحدة للتنمية ووزارة الداخلية بتونس “حسام الدين اسحاق”، يلتزم الأمنيون حسب المدونة بالتحلي في جميع الحالات والوضعيات بالرصانة والهدوء وعدم رد الفعل تجاه الاستفزازات أو الضغوطات النفسية وعدم التمييز في معاملة الأشخاص ويحجر عليهم الانتماء الحزبي أو الإدلاء بآرائهم السياسية.

وفي باب “اللجوء الي القوة واستخدام الأسلحة النارية” تلزم المدونة الأمنيين بعدم اللجوء الي القوة الا في الحالات التي تعذر فيها تحقيق الأهداف المشروعة لتنفيذ القانون بوسائل أخرى.

كما ينص مشروع المدونة على إلزام الأمنيين بعدم افشاء السر المهني الا في حالة الترخيص أو الواجب القانوني أو الاذن القضائي واحترام الحقوق الأساسية التي نص عليها الدستور كحرية الٍرأي والتعبير والمعتقد والتظاهر السلمي وحماية
المواطنين من التعرض للتعذيب أو التنكيل أو الاهانة.

وورد في باب “التعامل مع وسائل الاعلام” ضمن مشروع المدونة انه يمنع على الأمنيين نشر كتابات أو القاء محاضرات أو أخذ الكلمة في العموم أو الادلاء بتصريحات للصحافة الا بترخيص مسبق”. وتلزم المدونة جميع قوات الامن الداخلي من أمن وشرطة وحرس وحماية مدنية باحترام الحق في التعبير والتصوير وسعي وسائل الاعلام وراء الحصول على المعلومات ولا يمنعهم من ممارسة مهامهم الا وفقا لما تقتضيه القوانين والتراتيب النافذة خاصة فيما يتعلق بسرية العمليات أو الأبحاث أو التحقيقات.

وتمنعهم من التصريح جهرا أو بالإيحاء بما من شأنه النيل من الأمن العام أو المساس من هيبة المؤسسة الأمنية. كما يحجر على الأمنيين من استعمال المواقع الالكترونية لإفشاء الاسرار والوثائق المهنية او للتشهير أو القذف أو الحط من سمعة المؤسسة الأمنية أو من معنوياتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ أو الطباعة.

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك