عـــــــاجـــــل
160 طن من الأكسجين السائل من السعودية لتونس حظر التجول لمجابهة تفشي كورونا التيار الديمقراطي يعلن رفضه للإستشارة الوطنية وخارطة الطريق تأبين الشهيدين النقيب البشير السعيداني والنقيب واثق نصر رئيسة الحكومة في زيارة لمستشفى عزيزة عثمانة تمتيع 1302 محكوما عليهم بالعفو الخاص إلغاء القطارات الإضافيّة ليلة رأس السّنة ابتداء من 01 جانفي : إعادة فتح المنصة الالكترونية الخاصة بالمنح الاستثنائية لفائدة المؤسسات السياحية حركة النهضة : اختطاف نور الدين البحيري إنهاء مهام والي تونس فتح تحقيق في وفاة الباجي قايد السبسي وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي منوبة : حجز قرابة 47 ألف بيضة محتكرة رئيس الجمهورية يستقبل رئيسة الحكومة الشروط الجديدة للدخول للتراب التونسي مع انتشار متحور "أوميكرون" البيض متوفر في رمضان بأسعار مناسبة وزارة تكنولوجيات الاتصال تضع خدمة جديدة لتسهيل الحصول على جواز التلقيح مطالب بكشف هوية مخططي الاغتيالات في تونس بعد تصريحات قيس سعيد رئيسة الحكومة تستقبل وفدا عن هيئة المهندسين المعماريين رئيس الجمهورية يستقبل السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية رئيس الجمهورية يشرف على مهرجان توديع سرية التدخل السريع الرئيس قيس سعيد يوجه كلمة للشعب التّونسي زغوان : حادث مرور كاد أن يكون كارثي مسلح حاول اقتحام وزارة الداخلية رئيس الجمهورية يشرف على موكب إحياء الذكرى السادسة لاستشهاد أعوان الأمن الرئاسي الاتحاد العام للشغل يدعو إلى انتخابات مبكرة قيس سعيّد يؤكد على "وحدة الدولة" قرض وهبة من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار لتحسين أداء الستاغ ورقمنتها اتفاقية استثنائية مع قناة حنبعل لاستئناف البث تعيينات جديدة صلب وزارة الداخلية نحو تنظيم حملة للتطعيم ضد كورونا لفائدة المتخلفين عن الجرعة الثانية الحكم بسنة سجنا مع النفاذ العاجل في حق زهير مخلوف إجراءات جديدة للفحص الفني الانطلاق في تطعيم الأطفال من الفئة العمرية 12-15سنة تونس تتسلّم سيّارات إسعاف جديدة معلمة تونسية أمام القضاء بسبب ملاحظة "سيئ جدا ". نحو ارتفاع أسعار “الفريب” رفيق عبد السلام يصف تونس بالغبيّة سياسيا أريانة : انفجار بإحدى العمارات نتيجة لتسرب الغاز إصدار بطاقة جلب دولية في شأن منصف المرزوقي بنزرت : موسم قياسي في إنتاج الزيت والزيتون تفاصيل انفجار منزل ابن سينا الحرس الوطني : إحباط 10 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة و نجدة و إنقاذ عدد 158 نفرا تعمدوا الاستع... سليانة : انطلاق مشروع حقيبة حقوق النساء ضحايا العنف تحت شعار منيش وحدي قريبا: تعيين العقيد لطفي القلمامي على راس احدى التمثيليات الديبلوماسية بالخارج رئيس الحكومة هشام المشيشي يؤدي زيارة غير معلنة الى مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة قيس سعيد في زيارة غير معلنة للمنطقة العسكرية العازلة ومشاركة قادة من الضباط في مأدبة افطار رئيس الحكومة يشرف على موكب الاحتفال بعيد الشغل القرارات الجديدة المعلن عنها للجنة العلمية لمجابهة كوفيد19 المشيشي : استبعاد امكانية الرجوع الى الحجر الصحي الشامل
عليسة الإقتصادية

بعد اسنادنا امتياز “الرواق الأخضر”: هل تكون السوق الروسية مرهما لأزمتنا الاقتصادية

تشهد العلاقات الاقتصادية بين تونس وروسيا دفعا متواصلا خلال السنوات الأخيرة بدعم واضح من أعلى مراكز السلطة في البلدين، لا سيما من جانب تونس التي سعت الى تيسير المعاملات وتوفير كل ظروف النجاح لوفود البلدين لمزيد الارتقاء بالعلاقات التجارية الى مستوى الشراكة وعبر تفعيل الديبلوماسية الاقتصادية والتي نجحت في إبرام عدة اتفاقيات تهدف للرفع في نسق التبادل التجاري وخصوصا تعزيز الصادرات التونسية نحو السوق الروسية فضلا عن تطوير العلاقات بين تونس وروسيا في المجال السياحي ومضاعفة أعداد السياح الروس الى الوجهة السياحية التونسية.

ضعف الصادرات

تمثل السوق الروسية فرصة هامة وواعدة للاقتصاد التونسي بإمكانها أن تحقق قفزة اقتصادية لعل ملامحها بدأت تتضح وستكون أكثر وضوحا في الفترة القادمة مع استئناف الخطوط الجوية التونسية رحلاتها نحو العاصمة الروسية بمعدل رحلتين أسبوعيا. كما أن إطلاق خط بحري جديد يربط بين تونس وروسيا في موفى جويلية 2016 من شأنه أن يعطي دفعا هاما للصادرات التونسية ويعزز تواجدها في السوق الروسية، كما ييسر تنقل المستثمرين ورجال الأعمال الذي يرغبون في اقتناص فرص الاستثمار والشراكات سيما وأن مسألة النقل وارتفاع كلفته مثلت أبرز الإشكاليات التي تعترض المستثمرين والمصدرين وتعرقل بالخصوص وصول المنتجات التونسية الى السوق الروسية هذا مع العلم أن الصادرات التونسية الى هذه الوجهة لم تتجاوز عائداتها 21.9 مليون دينار سنة 2015 في مقابل واردات بقيمة 1577 مليون دينار وهو ما يشير الى ارتفاع عجز الميزان التجاري الى (1577 ـ مليون دينار) تقريبا.

امتياز “الرواق الأخضر”

 يعد إسناد امتياز “الرواق الأخضر” أمام قائمة هامة من المنتجات التونسية إحدى الآليات التي تستنتج الرفع في مستوى الصادرات التونسية الى السوق الروسية وهي خطوة ضرورية وهامة في هذه الظرفية بالذات التي تشهد فيها الصادرات التونسية الجملية تراجعا علاوة على أنها ستكون أفقا واعدا للمنتجات الفلاحية التونسية التي تسجل فائضا في إنتاجها مثل الألبان والطماطم واللحوم البيضاء وغيرها.

انتعاشة القطاع السياحي

على مستوى القطاع السياحي الجهود متواصلة للترويج والتعريف بالوجهة السياحية التونسية أمام السياح فإن الروس خصوصا بعد وصول وفد روسي يضم 440 وكيل أسفار روسي الى تونس خلال مارس المنقضي في أولى الرحلات السياحية للمتعهد الروسي التي انطلقت بمعدل رحلتين أسبوعيا لتتضاعف خلال الموسم السياحي الجاري.

وقد توافدت أعداد هامة من السياح الروس للوجهة التونسية وبالخصوص على جربة وجرجيس مما أحدث حركية هامة ومكن من اعادة فتح عديد المنشآت السياحية التي كانت مغلقة وأصبحت بذلك تونس الوجهة الأولى للسياح الروس سنة 2016.

ومن أجل المحافظة على هذه السوق تم اتخاذ عديد الإجراءات عبر دعم النقل الجوي واقرار أسعار مناسبة وتقديم منتوج سياحي ذي جودة علاوة على اتخاذ احتياطات أمنية واسعة للمحافظة على سلامة السياح ورغم التحذير الذي أطلقته الوكالة الفدرالية الروسية للسياحة لتحذير مواطنيها من السفر الى تونس إلا أن ذلك لم يؤثر على الحجوزات السياحية الروسية في تونس التي ينتظر أن تتطور أكثر مع الموسم السياحي الحالي.

وتجدر الإشارة الى أن روسيا تمثل سادس مزود لتونس والحريف رقم 52 لها بقيمة مبادلات قدرت بـ 1621 مليون دينار منها 21 مليون دينار تقريبا عائدات الصادرات التونسية وتعد الصادرات الغذائية أبرزها بنسبة 82 بالمائة من الصّادرات الجملية في حين مثلت صادرات النسيج والملابس والمصنوعات التقليدية والمعدات الميكانيكية والكهربائية النسبة المتبقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك