عـــــــاجـــــل
الأخبار الوطنية

فتح جسر جوي لإجلاء التونسيين إنطلاقا من رومانيا وبولونيا

تفتح تونس في غضون الـ48 ساعة المقبلة جسرا جويا لإجلاء رعاياها من التونسيين بأوكرانيا في إطار رحلات تؤمن عودتهم الى تونس انطلاقا من رومانيا وبولونيا المجاورتين لأوكرانيا، وفق ما أعلنه مدير الدبلوماسية العامة والإعلام بوزارة الخارجية محمد الطرابلسي.

وأكد محمد الطرابلسي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الثلاثاء 01 مارس 2022، أن فتح الجسر الجوي لإجلاء التونسيين بأوكرانيا جاء بقرار من رئيس الجمهورية قيس سعيد منذ اليوم الأول لاندلاع الحرب في أوكرانيا.

وبيّن مدير عام الدبلوماسية بوزارة الخارجية أن إمكانية فتح الجسر الجوي بداية من اليوم واردة جدا إذا استكملت السلطات التونسية كل الاجراءات الادارية بما فيها رخص العبور وأتمّ الرعايا من التونسيين المشمولين بعمليات الإجلاء كل الاجراءات، مشيرا الى أن طائرات تابعة لوزارة الدفاع الوطني وأخرى تابعة لشركة الخطوط التونسية ستشارك في عمليات الإجلاء.

وذكر أن الوزارة تعمل حاليا على تحيين القائمات الموجودة للتونسيين بالأراضي الأوكرانية مؤكدا أن 320 تونسيا يتواجدون بكل من بولونيا ورومانيا وهم مشمولون بعمليات الإجلاء.

وأضاف أن الصعوبة التي تواجه عمليات الاجلاء تتمثل أساسا في تعطل النقل نتيجة الحرب داخل الأراضي الأوكرانية مشيرا الى أن وزير الخارجية عثمان الجرندي أجرى عدة اتصالات مع نظرائه من الوزراء الأوروبيين لتأمين عبور التونسيين من المعابر الحدودية قصد إجلائهم.

كما كثّف سفراء تونس من اتصالاتهم لتعليق الاعتماد على شرط التأشيرة الأوروبية بالبلدان المجاورة لأوكرانيا من أجل إتاحة العبور بالاستناد الى القانون الإنساني، وفق ما بينه مدير الدبلوماسية التونسية.

ويأتي اعلان تونس فتح جسر جوي لإجلاء رعاياها تزامنا مع وصول أول رحلة إجلاء عبر طائرة عسكرية تابعة لجيش الجو بوزارة الدفاع كان وزير الشؤون الخارجية في استقبالها صباح اليوم الثلاثاء حيث اطمأن على سلامة العائدين وأكد تواصل عمليات الإجلاء الى حين التمكن من إجلاء آخر تونسي بأوكرانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك