عـــــــاجـــــل
الأخبار الوطنية

رفيق عبد السلام يصف تونس بالغبيّة سياسيا

في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ذكر القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام أنّ محنة تونس اليوم أنها باتت تجمع بين الدكتاتورية والرعونة السياسية بشكل غير مسبوق، جاء هذا بناءا على إصدار تونس بطاقة جلب دولية في حقّ رئيس الجمهورية الأسبق منصف المرزوقي.

و جاء في التدوينة ما يلي : 

“كل يوم يذكرنا قيس سعيد، ويذكر العالم أجمع من حولنا، بأنه بصدد تنفيذ كل عناصر ومقومات الانقلابات المعهودة جدا في دول العالم الثالث، حيث بدأ الرجل بالاستحواذ على كل مؤسسات الحكم تحت غطاء “الشعب يريد”، ثم اتجه مباشرة الى ضرب معارضيه ومنافسيه حتى يخلو له الجو في مزرعته الخاصة صحبة جوقة المناصرين والأنصار من دون حسيب أو رقيب. وإلا كيف نفسر إصدار بطاقة جلب دولية في حق الدكتور منصف المرزوقي الرئيس الأسبق؟
هذا القرار لا يشهد فقط عن التحاق تونس رسميا بأخواتها من نادي الدكتاتوريات العربية، بعدما كانت عنوانا للحرية والديمقراطية ، بل أضحت تتسم بدرجة عالية من الغباء السياسي. ومحنة تونس اليوم أنها باتت تجمع بين الدكتاتورية والرعونة السياسية بشكل غير مسبوق.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ أو الطباعة.

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك