إقتصاد و أعمالالأخبار الوطنية

الميزان التجاري الغذائي يسجل عجزا بقيمة 180,6 مليون دينار

سجل الميزان التجاري الغذائي لتونس خلال فيفري 2021، عجزا بقيمة 180,6 مليون دينار مقابل فائض ب24,4 مليون دينار خلال فيفري 2020 بفعل ازدياد واردات الحبوب وتراجع صادرات زيتون الزيتون، وفق المرصد الوطني للفلاحة.

واضاف المرصد في بلاغ صحفي حول الميزان التجاري الغذائي لشهر فيفري 2021، ان نسبة التغطية بلغت 83,3 بالمائة مع موفي فيفري 2021 مقابل 102,2 بالمائة خلال نفس الفترة من سنة 2020
وتراجعت صادرات تونس من المواد الغذائية على مستوى القيمة ، خلال فيفري 2021، بنسبة 8,1 بالمائة في حين ارتفعت قيمة الواردات بنسبة 13,2 بالمائة .

وارجع المرصد العجز المسجل الى ارتفاع واردات الحبوب بنسبة 13,1 بالمائة من جهة وتراجع صادرات زيت الزيتون بنسبة 7,5 بالمائة والتمور بنسبة 4 بالمائة رغم ارتفاع صادرات القوارص بنسبة 35,4 بالمائة و الطماطم بنسبة 22,4 بالمائة والاسماك بنسبة 7,4 بالمائة.

وصدرت تونس مع موفي فيفري 2021، زهاء 45 الف طن من زيت الزيتون بقيمة 344 مليون دينار و34,5 الف طن من التمور بقيمة 206 مليون دينار و قرابة 4 الاف طن من منتوجات البحر بقيمة قاربت 97 مليون دينار و5800 طن من الطماطم بقيمة 40 مليون دينار الى جانب 9 الاف طن من القوارص بقيمة 13 مليون دينار.

وسجلت اسعار تصدير زيت الزيتون، مع موفي فيفري 2021 ، ارتفاعا بنسبة 31,6 بالمائة و كذلك الطماطم بنسبة 31,1 بالمائة ومنتوجات البحر بنسبة 1,9 بالمائة مقارنة في حين تراجعت اسعار تصدير التمور بنسبة 15,7 بالمائة والقوارص بنسبة 1,4 بالمائة.

ووردت تونس مع موفي فيفري 2021، زهاء 212 الف طن من القمح الصلب بقيمة ناهزت 213 مليون دينار و 247,9 الف طن من القمح اللين بقيمة 186,9 مليون دينار و 142,5 الف طن من الشعير بقيمة 92,8 مليون دينار و 136,4 الف طن من الذرة بقيمة قاربت 91 مليون دينار.

وشملت قائمة الموردة الى حدود موفي فيفري 2021، زهاء 100 طن من اللحوم بقيمة 0,4 مليون دينار و 2700 طن من الحليب ومشتقاته بقيمة 19,6 مليون دينار و33,8 الف طن من الزيوت النباتية بقيمة 70,4 مليون دينار و 45,6 الف من السكر بقيمة 38,1 مليون دينار.

وسجلت اسعار توريد الحبوب ارتفاعا بنسبة 12,3 بالمائة بالنسبة الى القمح الصلب و 13,9 بالمائة بالنسبة الى القمح اللين و 9,8 بالمائة بالنسبة الى الشعير و 29 بالنسبة بالنسبة الى الذرة وفق المرصد .
وارتفعت اسعار توريد الحليب ومشتقاته بنسبة 63 بالمائة والزيتوت الغذائية بنسبة 4 بالمائة في حين تراجعت اسعار توريد اللحوم بنسبة 59 بالمائة والسكر بنسبة 11,9 بالمائة.

وتقلص عجز الميزان التجاري لتونس ، مع موفي فيفري 2021، بنسبة 18,3 بالمائة لبيلغ 1894,3 مليون دينار مقابل 2319 مليون دينار خلال نفس الفترة من 2020

وتمثل الصادرات الغذائية 13,1 بالمائة من اجمالي صادرات تونس في حين تشكل الواردات الغذائية بدورها زهاء 12,4 بالمائة من اجمالي الواردات.

0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق