الأخبار الوطنية

ليلة رعب في معهد المنجي بن حميدة لطبّ الأعصاب

ليلة رعب عاشها الإطار الطبيّ وشبه الطبيّ بعد الاعتداء عليهم خلال الليلة الفاصلة بين الجمعة 25 والسبت 26 ديسمبر أثناء أدائهم لواجبهم المهني، بمعهد المنجي بن حميدة لطب الأعصاب بتونس.

وأوضحت نزيهة محفوظ مديرة عامّة بمعهد المنجي بن حميدة اليوم الاثنين 28 ديسمبر 2020 أنّ مريضا قدم من منزل بوزلفة مصحوبا بعدد كبير من المرافقين، وبمجرّد وصوله تم التكفل به وتقديم الإسعافات اللازمة لكنّه فارق الحياة لأنّ حالته كانت حرجة. 

وأشارت إلى أنّ من كانوا برفقته تعمّدوا إحداث الهرج بمجرّد تلقيهم الخبر وقاموا بتعنيف الأطباء والأعوان والقيّم العام وتهشيم محتويات المستشفى كما تعمدوا خلع الأبواب قبل أن يتمّ الاتصال بأعوان الأمن الذين قدّموا على الفور وعاينوا الحادثة والأضرار المسجّلة.

وقالت نزيهة محفوظ إنّ كاميرات المراقبة وثقت عملية الاعتداء الفظيع على القيم العام والإطار الطبيّ بشكل مجانيّ، لافتة إلى أنّه تمّ تقديم شكاية في الغرض وبتعليمات من وكيل الجمهورية تمّت إحالة الملف على الإدارة الفرعية للقضايا الإجراميّة بالقرجاني بعد الاستماع إلى جميع الأطراف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق