الأخبار الوطنية
أخر الأخبار

146 طفلا تونسيا في مخيّمات سورية وليبية يعيشون ظروفا مأساوية

طالب المدير التنفيذي لمرصد الحقوق والحريات في تونس مروان جدة على إذاعة موزاييك الحكومة التونسية بإجلاء أكثر من 146 طفلا تونسيا من مخيمات سورية وليبية ازدادت أوضاعها تعقيدا بعد جائحة كورونا.

وأضاف مروان جدة أن المرصد جدّد حملة ”من حقي نرجع” من أجل التسريع بإنقاذ الأطفال العالقين في بؤر التوتر، لافتا إلى أن 80 بالمائة من الأطفال دون سن الـ13 سنة ويعيشون في ظروف مأساوية ولا إنسانية وتعمقت مأساتهم بعد انتشار جائحة كورونا.

وقال إن هؤلاء الأطفال إن لم يقتلهم الإرهاب قد يقتلهم الوباء، ‘وللأسف رغم الجهد المبذول حاليا من أجل إجلاء التونسيين في شتى أنحاء العالم إلا أن الدولة التونسية لم تجل ولو طفلا واحدا من أي مخيّم من المخيّمات..’

0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق