الأخبار الوطنية
أخر الأخبار

حركة النهضة تعلن رسميا منح الثقة لحكومة الفخفاخ

قرر المكتب التنفيذي لحزب حركة النهضة في بيان لها منذ قليل المشاركة في حكومة إلياس الفخفاخ رئيس الحكومة المكلف و قام المكتب التنفيذي بدعوة كتلة حركة النهضة في البرلمان للتصويت للحكومة .

وكشفت النهضة أن من أبرز أسباب منح الثقة للحكومة  هي الظروف الإقليمية  الخطيرة و خاصة الظروف التي تمر بها الشقيقة ليبيا بالإضافة إلي متطلبات الجبهة الداخلية التي تستوجب تعجيلا بتسليم البلاد إلى حكومة قوية معبرة عن إرادة الشعي  قادرة على معالجة الوضعية الإقتصادية و الإجتماعية الصعبة التي تمر بها البلاد بالإضافة إلي تنفيذها مجموعة من الإصلاحات قادرة علي الاستجابة لتطلعات المواطنين  و تجنيب البلاد متاهة الجدل القانوني المضر بالوحدة الوطنية.

وفي ما يلي نص البيان:

المكتب التنفيذي لحركة النهضة المنعقد لمتابعة تنفيذ قرار مجلس الشورى المنعقد يوم أمس بشأن تكوين الحكومة وفي ضوء تقرير رئيس الحزب الأستاذ راشد الغنوشي بعد لقائه هذا اليوم الأربعاء 19 فيفري 2020 برئيس الحكومة المكلف السيد إلياس الفخفاخ،– يسجل أسفه لعدم توصل المشاورات مع رئيس الحكومة المكلف لتكوين حكومة الوحدة الوطنية الواسعة المشاركة تحقيقا لشروط النجاح في إنفاذ الإصلاحات الكبرى والتنمية العادلة وإستكمال بناء المؤسسات وتأهيل البلاد لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية المتزايدة الخطورة مما يفرض على جميع القوى إستمرار الجهود لتوسيع قاعدة الحكومة سياسيا وبرلمانيا وإجتماعيا.ـ وإذ نثمن جهود المنظمات وخاصة الإتحاد العام التونسي للشغل وإتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والشخصيات الوطنية في تقريب وجهات النظر وتذليل الصعوبات أمام تشكيل الحكومة.ـ ورغم التحفضات بشأن طبيعة الحكومة وتركيبتها،فإننا نسجل بعض التطوّر الإيجابي الحاصل في مسار المفاوضات ونثمن ما عبر عنه رئيس الحكومةالمكلف من إستعداد للإنفتاح على قوى سياسية أخرى لتوسيع وتمتين الحزام السياسي .ـ وبعد التعديلات الحاصلة في التشكيلة المقترحة باتجاه مزيد النجاعة والتوازن،ـ وتقديرا للظروف الإقليمية المعقّدة والخطيرة ولاسيما من جهة مخاطر الحرب في الشقيقة ليبيا والأوضاع الداخلية الاقتصادية والاجتماعية الصعبة، التي تستوجب تعجيلا بتسليم إدارة البلاد إلى حكومة جديدة قادرة على إنفاذ الإصلاحات المتأكّدة وتحسين عيش المواطنين والاستجابة لتطلعاتهم ومطالبهم التي لم تعد تحتمل التأجيل وحتى نجنب بلادنا متاهة الجدل القانوني والتجاذبات المضرة بالوحدة الوطنية،قرر المكتب التنفيذي المشاركة في حكومة السيد إلياس الفخفاخ ودعوة كتلة حركة النهضة إلى منحها الثقة بالبرلمان

0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق