عـــــــاجـــــل
160 طن من الأكسجين السائل من السعودية لتونس حظر التجول لمجابهة تفشي كورونا التيار الديمقراطي يعلن رفضه للإستشارة الوطنية وخارطة الطريق تأبين الشهيدين النقيب البشير السعيداني والنقيب واثق نصر رئيسة الحكومة في زيارة لمستشفى عزيزة عثمانة تمتيع 1302 محكوما عليهم بالعفو الخاص إلغاء القطارات الإضافيّة ليلة رأس السّنة ابتداء من 01 جانفي : إعادة فتح المنصة الالكترونية الخاصة بالمنح الاستثنائية لفائدة المؤسسات السياحية حركة النهضة : اختطاف نور الدين البحيري إنهاء مهام والي تونس فتح تحقيق في وفاة الباجي قايد السبسي وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي منوبة : حجز قرابة 47 ألف بيضة محتكرة رئيس الجمهورية يستقبل رئيسة الحكومة الشروط الجديدة للدخول للتراب التونسي مع انتشار متحور "أوميكرون" البيض متوفر في رمضان بأسعار مناسبة وزارة تكنولوجيات الاتصال تضع خدمة جديدة لتسهيل الحصول على جواز التلقيح مطالب بكشف هوية مخططي الاغتيالات في تونس بعد تصريحات قيس سعيد رئيسة الحكومة تستقبل وفدا عن هيئة المهندسين المعماريين رئيس الجمهورية يستقبل السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية رئيس الجمهورية يشرف على مهرجان توديع سرية التدخل السريع الرئيس قيس سعيد يوجه كلمة للشعب التّونسي زغوان : حادث مرور كاد أن يكون كارثي مسلح حاول اقتحام وزارة الداخلية رئيس الجمهورية يشرف على موكب إحياء الذكرى السادسة لاستشهاد أعوان الأمن الرئاسي الاتحاد العام للشغل يدعو إلى انتخابات مبكرة قيس سعيّد يؤكد على "وحدة الدولة" قرض وهبة من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار لتحسين أداء الستاغ ورقمنتها اتفاقية استثنائية مع قناة حنبعل لاستئناف البث تعيينات جديدة صلب وزارة الداخلية نحو تنظيم حملة للتطعيم ضد كورونا لفائدة المتخلفين عن الجرعة الثانية الحكم بسنة سجنا مع النفاذ العاجل في حق زهير مخلوف إجراءات جديدة للفحص الفني الانطلاق في تطعيم الأطفال من الفئة العمرية 12-15سنة تونس تتسلّم سيّارات إسعاف جديدة معلمة تونسية أمام القضاء بسبب ملاحظة "سيئ جدا ". نحو ارتفاع أسعار “الفريب” رفيق عبد السلام يصف تونس بالغبيّة سياسيا أريانة : انفجار بإحدى العمارات نتيجة لتسرب الغاز إصدار بطاقة جلب دولية في شأن منصف المرزوقي بنزرت : موسم قياسي في إنتاج الزيت والزيتون تفاصيل انفجار منزل ابن سينا الحرس الوطني : إحباط 10 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة و نجدة و إنقاذ عدد 158 نفرا تعمدوا الاستع... سليانة : انطلاق مشروع حقيبة حقوق النساء ضحايا العنف تحت شعار منيش وحدي قريبا: تعيين العقيد لطفي القلمامي على راس احدى التمثيليات الديبلوماسية بالخارج رئيس الحكومة هشام المشيشي يؤدي زيارة غير معلنة الى مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة قيس سعيد في زيارة غير معلنة للمنطقة العسكرية العازلة ومشاركة قادة من الضباط في مأدبة افطار رئيس الحكومة يشرف على موكب الاحتفال بعيد الشغل القرارات الجديدة المعلن عنها للجنة العلمية لمجابهة كوفيد19 المشيشي : استبعاد امكانية الرجوع الى الحجر الصحي الشامل
الأخبار الوطنية

( ق-ع): الدّورة الرابعة للإجتماع رفيع المستوى التونسي البرتغالي : أربع اتفاقيات مشتركة في مجالات الحماية المدنية والنقل والتعليم والبحث العلمي والتكوين المهني والتشغيل

 
  
انعقدت مساء اليوم الإثنين 20 نوفمبر 2017 بقصر الحكومة بالقصبة ندوة صحفيّة مشتركة بإشراف رئيس الحكومة يوسف الشاهد والوزير الأول البرتغالي أنطونيو لوي سانطوس دا كوستا، والتي تلت انعقاد أشغال الإجتماع رفيع المستوى التونسي البرتغالي التي توّجت بالتوقيع على إعلان مشترك.
 
وأكّد رئيس الحكومة، خلال كلمة بالمناسبة، أنّ هذا الإعلان المشترك يعكس سعي الجانبين إلى مزيد الإرتقاء بالتعاون الثنائي في العديد من المجالات والمساهمة في إرساء شراكة استراتيجية متميّزة لا سيما في مجالات الأمن والحماية المدنيّة والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا ومجالات الثقافة.
 
وأبرز يوسف الشاهد التّشابه الكبير بين تونس والبرتغال حيث يحيي الجانبان 60 سنة من العلاقات الثنائيّة المتينة، لافتا إلى أنّ المحادثات تناولت إلى السبل الكفيلة بتعزيز التعاون وتنويع مجالاته، وذلك بالخصوص عبر استكشاف الفرص في مجالات الاقتصاد والماليّة والتجارة والخدمات واللاّمركزيّة والثقافة.
 
وذكر رئيس الحكومة أنّ اللقاء مع الوزير الأول البرتغالي ركّز على القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي لا سيما ما يتعلّق بالقضيّة الليبيّة، مؤكّدا تقاسم الرؤى والمواقف بشأن توخّي سبل دفع مسار التسوية السياسية للأزمة الليبيّة مع التأكيد على ضرورة دفع الحوار بين الليبيين كخيار أوحد لدفع الأمن والإستقرار في هذا البلد وفقا لمبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وإلى ضرورة التوصّل إلى تسوية سياسيّة دائمة في سوريا والشرق الأوسط طبقا لقرارات الشرعيّة الدوليّة.
 
واختتم رئيس الحكومة بالتأكيد على أنّه رغم علاقات التعاون المتميّزة بين تونس والبرتغال في المجالين الاقتصادي والتجاري وعديد الميادين الأخرى إلاّ أنّ العلاقات الاقتصادية لم ترق بعد إلى مستوى العلاقات السياسيّة، مؤكّدا أنّ الاجتماع المبرمج ليوم غد الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 بين وفدين من البلدين ورجال أعمال تونسيين وبرتغاليين سيركّز على هذه المسألة الهامّة.
 
من ناحيته، نوه الوزير الأوّل البرتغالي بالتجربة الناجحة التي خاضتها تونس لإرساء مسيرة انتقالها الديمقراطي، مؤكّدا أنّ تونس هي نموذج ملهم للتحوّل الديمقراطي في العالم العربي وبالنسبة لكامل المنطقة، مؤكّدا أنّ بلاده ستواصل دعمها لتونس من أجل إنجازانتقالها الاقتصادي والنجاح في تحقيق ذلك.

وأبرز الوزيرالأول البرتغالي مستوى التعاون التونسي البرتغالي على مستوى المبادلات التجاريّة التي ما انفكّت تتعزّز وترتقي مؤشراتها إلى أعلى مستوياتها، مؤكّدا أنّ تونس بلد صديق وجار مميّز للبرتغال وشريك متميّز في إطار العلاقات المتوسّطيّة وفي نطاق التعاون مع الإتّحاد الأوروبّي.

 وأكّد أنطونيو لوي سانطوس دا كوستا أنّ تونس والبرتغال ستكونان جنبا إلى جنب في تكريس رؤاهما المشتركة وخياراتهما الثنائيّة في إرساء الديمقراطيّة وتثبيت الأمن ومحاربة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك