إقتصاد و أعمال

ماستركارد تضع خبرتها لدفع الادماج المالي في تونس

أكّد الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بماستركارد “خالد الجبالي”، أهميّة الندوة الدوليّة للاستثمار “تونس 2020″، لافتا إلى دورها البارز في تجسيم خارطة الطريق التي أقرتها تونس من أجل الادماج والإقلاع الاقتصادي وتوظيف أحدث التكنولوجيات لذلك.

وقال إنّ “هذه الأهداف تلتقي مع الرؤية الاستراتيجية لـ”ماستركارد” لتطوير عالم يستفيد من مزايا الدفوعات الرقمية والوفورات الاقتصادية”، مضيفا أنّ “التكنولوجيات المتقدمة التي توفرها ماستركارد، الراعية لمؤتمر تونس 2020، تساهم بصفة فعّالة في دعم الاندماج المالي والنجاعة العملياتية حتّى يتمكّن الجميع من الاستفادة من القطاع المالي المنظم”. 

وتعمل “ماستركارد” منذ إطلاق خدماتها في تونس على تطوير “علاقة متميّزة” ترتكز على أسس الثقة والالتزام مع حرفائها وشركائها على غرار البريد التونسي والبنك المركزي ووزارة تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي.

وذكر خالد الجبالي أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تتوفّر على مقوّمات هامّة جدا وآفاق واعدة في مجالات التجديد والتطوير التكنولوجي وهو ما يمثل مجالا خصبا للنموّ الثابت والمجدي والمستدام. إلاّ ٲنّ 98 بالمائة من المعاملات المالية في المنطقة تتمّ حاليا نقديّا ممّا يحتمّ الإسراع لتغيير هذا الأمر.

وانتهى المسؤول في مؤسسة “ماستركارد” إلى القول: “نحن متحفزون لمواصلة بناء شراكات متميزة من أجل دعم الإدماج المالي في تونس وإسناد الاقتصاد الرقمي في هذا البلد”.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق