عـــــــاجـــــل
الأخبار الوطنية

رئيس نقابة الصحفيين التونسيين : حكم الإعدام في حقّ صحفيين في مصر هو “السابقة والفضيحة”

اعتبر البارحة ناجي البغوري نقيب الصحفيين التونسيين  في تصريح له أن حكم الإعدام في ما يخص 04 صحفيين في إطار القضية المعروفة ب”قضية التخابر مع قطر”  هو “السابقة والفضيحة” خاصّة وأنّه “يستهدف ولأوّل في مصر الحقّ في الحياة لإعلاميين في الوقت الذي تذهب فيه أغلب دول العالم إلى إلغاء هذه العقوبة الوحشية والمتخلفة”.
ولقد استهدف هذا الحكم كل من إبراهيم محمد هلال وعلاء عمر سبلان وأسماء محمد الخطيب وأحمد عبدو عفيفي.
كما صرح “أنّه لا يمكن أن توجد في المطلق أيّ مبررات لإنزال هذا الحكم على الصحفيين المذكورين فما بالك بسياق القضيّة المذكورة التي استهدفت العمل الصحفي والحريات الصحفيّة في إطار تصفية حسابات سياسيّة”، وأنّ التهم في هذه القضيّة باطلة ومفبركة، وأنّ المتهمين لم يتمتعوا بأدنى شروط المحاكمة العادلة”.
ودعا البغوري “كلّ الهيئات والمنظمات المعنيّة بحرية الإعلام والصحافة في العالم لإنقاذ الصحفيين المذكورين وإعادة محاكتهم في ظروف تُحترم فيها حقوق الدفاع والمتهمين وتقطع مع استعمال القضاء لغايات سلطويّة”.
ونبّه البغوري إلى مخاطر تصاعد الهجمة على حرية التعبير والإعلام في مصر والتي طالت حتّى أعضاء وقيادات نقابة الصحفيين المصريين، وأكّد آنّ نقابة الصحفيين ستلعب دورها الضروري في إسناد الإعلاميين في مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ أو الطباعة.

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك