عـــــــاجـــــل
"فود تراك تونسي… مشروعك بين ايديك" مبادرة شبابيّة متميّزة تأمل تفاعلا من السلط المعنيّة: اسكندر الشريقي لجريدة عليسة الإخبارية: تونس بحاجة للتوظيف السليم للذكاء الاصطناعي مندوبية تونس 2 للتربية تكشف نتائج مسابقة تحدي القراءة العربي في نسختها الثامنة قابس تحتضن الدورة 2 من مهرجان ريم الحمروني للثقافة تحت شعار "ويستمر الوفاء" مدينة العلوم بتونس تحتضن الندوة الوطنيّة حول «التّبذير الغذائيّ في تونس» تونس تستضيف المؤتمر العربي للإكتواريين 2024 تنظيم ورشة عمل حول مخرجات برنامج التعاون الفني الخاص بدعم الاتفاقيات التجارية مع إفريقيا المبرم مع ا... إحداث قنصلية تونسية جديدة بمدينة بولونيا الإيطالية الاحتفاظ بموظفين إثنين من الخطوط التونسية وزير الخارجية يدعو إلى ترحيل جثمان عادل الزرن في أقرب وقت: الخطوط التونسية تستعد للموسم الصيفي:إعادة فتح الخطوط والترفيع في عدد الرحلات وتعزيز الأسطول: ستارويل تفتتح محطة بنزين جديدة في حدائق المروج/نعسان:
الأخبار العالمية

شركة AUDI للسيّارات تطلق أول محرّكا يعمل بالماء و الهواء

في إنجاز فريد من نوعه، قام مجموعة من المهندسين التّابيعن لشركة Audi للسّيّارات، بإدخال تحسينات متطوّرة على محرّكات الشّركة من خلال إنتاج محرّك Diesel مصنوع بالكامل من الماء ذي الحرارة المرتفعة وثاني أوكسيد الكربون!
فبعد أربعة أشهر فقط من العمل، تمكّن المعمل التّابع ل Audi برعاية تكنولوجيّة Sunfire، من إنتاج أوّل محرّك من هذا النّوع وأطلقت عليه اسم” Blue Crude”.  هذا المحرّك، إذن، متكوّن من سلسلة طويلة من مكوّنات الهيدروكربون، مشابهة لمحروقات الوقود المستحثّة  (fossil fules)، لكنّها لا تحتوي على الكبريت أو الموادّ الأروماتيّة (Aromatics) ومكوّنات الهيدروكربون هذه تحترق دون أن تقوم بإنتاج أيّ أدخنة سوداء (Soot)
هذا المفهوم الجديد في عالم السّيّارات إسمه Fischer-Tropsch، وهو ليس جديدا في الواقع، بما أنّ أوّل فكرة بشأنه إنبثقت في العشرينات من القرن الماضي، لكنّها لم تطبّق أو تفعّل على أرض الواقع في مثل هذه الدّرجات الحراريّة المرتفعة. فدرجات الحرارة المرتفعة، أعزّائي، هي من كان سببا في إنتاج هذا المحرّك.
إذن كيف يتمّ الأمر بالضّبط؟
العمليّة تنطلق من خلال مصادر الطّاقة المتجدّدة (الرذياح، الشّمس او القوّة الهيدروجينيّة للهواء). إذن، تسخّن هذه الطّاقة الماء إلى حدود 1472 درجة على مقياس فهرنهايت.  وهذا البخار عالي الحرارة للغاية والمتكوّن بعد هذه العمليّة، تنقسم جزيئاته لتصبح هيدروجين وأوكسيجين، وذلك بفعل الطّاقة الكهربائيّة الّتي يولّدها كابل كهربائي تمّ وضعه في الماء.
وفي نفس الوقت، ينقسم ثاني أوكسيد الكربون إلى أحادي أوكسيد الكربون. وبعد ذلك، يختلط الهيدروجين المنبعث من الماء، مع أحادي أوكسيد الكربون في درجة ضغط ودرجة حرارة عاليين جدّا، والنّتيجة هي محرّك” Blue Crude”.
هذا وأعلنت تكنولوجيّة Sunfire الرّاعية لهذا الإنجاز، أنّ هذا المحرّك ليس فقط صديقا للبيئة ومحافظا عليها، بل يمثّل 70 % من فعاليّة الطّاقة، أي أنّ 70 % من الطّاقة الّتي تبثّها الطّاقات المتجدّدة الطّبيعيّة تظلّ مخزّنة في المحرّك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ أو الطباعة.

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك