عـــــــاجـــــل
"فود تراك تونسي… مشروعك بين ايديك" مبادرة شبابيّة متميّزة تأمل تفاعلا من السلط المعنيّة: اسكندر الشريقي لجريدة عليسة الإخبارية: تونس بحاجة للتوظيف السليم للذكاء الاصطناعي مندوبية تونس 2 للتربية تكشف نتائج مسابقة تحدي القراءة العربي في نسختها الثامنة قابس تحتضن الدورة 2 من مهرجان ريم الحمروني للثقافة تحت شعار "ويستمر الوفاء" مدينة العلوم بتونس تحتضن الندوة الوطنيّة حول «التّبذير الغذائيّ في تونس» تونس تستضيف المؤتمر العربي للإكتواريين 2024 تنظيم ورشة عمل حول مخرجات برنامج التعاون الفني الخاص بدعم الاتفاقيات التجارية مع إفريقيا المبرم مع ا... إحداث قنصلية تونسية جديدة بمدينة بولونيا الإيطالية الاحتفاظ بموظفين إثنين من الخطوط التونسية وزير الخارجية يدعو إلى ترحيل جثمان عادل الزرن في أقرب وقت: الخطوط التونسية تستعد للموسم الصيفي:إعادة فتح الخطوط والترفيع في عدد الرحلات وتعزيز الأسطول: ستارويل تفتتح محطة بنزين جديدة في حدائق المروج/نعسان:
الأخبار الوطنية

النقابة الوطنيّة للمكلفين بالإعلام والإتّصال العمومي تطلب حماية من المسؤوليين

أصدرت البارحة النقابة الوطنيّة للمكلفين بالإعلام والاتصال العمومي  بيانا اكدت فيه أنه على إثر عمليّة الاقتحام التي تعرّض لها أمس مقرّ “رئاسة الحكومة” بالقصبة من طرف أمنيين بدعوة من هيكل نقابي أمني، فإنها تعرب عن انشغالها الكبير بخصوص منظوريها المكلفين بالإعلام والاتصال العاملين بمصالح الإعلام والاتصال بالمؤسّسة مع احتمال تعرّضهم لما يمكن أن يهدّد سلامتهم باعتبار عملهم في مؤسسة سياديّة وحكوميّة.
وتجدّد “النّقابة” دعوتها المتكرّرة إلى رئيس الحكومة الحبيب الصّيد قصد الالتفات إلى أوضاع الإتّصاليين الحكوميين والرسميين المزرية، والتي لا تقبل المقارنة مع بقيّة القطاعات العموميّة وحتى الخاصّة الأخرى، وكذلك الأخذ في الاعتبار الأخطار المهنيّة المحدقة بهم في كلّ لحظة على اعتبارهم مهنتهم الحسّاسة المتصلة بعمل المسؤولين الحكوميين من رئيس الجمهوريّة إلى رئيس الحكومة إلى الوزراء وعديد المسؤولين الحكوميين والعموميين، الأمر الذي يستوجب بالضرورة توفير ضمانات الحماية اللاّزمة لهم.
كما تدعو “النقابة” جميع الأطراف إلى توخّي منطق الحكمة وإلى تغليب المصلحة الوطنيّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ أو الطباعة.

يمكنكم أيضا متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك