الأخبار العالمية

بدء محاكمة مدير فرع مكافحة الارهاب سابقا في الاستخبارات الجزائرية

بدأت في المحكمة العسكرية بوهران (غرب) الخميس محاكمة المدير السابق لفرع مكافحة الارهاب في جهاز الاستخبارات الجزائري المعروف بالجنرال حسان في جلسة مغلقة.

والجنرال حسان اسمه الحقيقي اللواء عبد القادر آيت واعرابي، هو اول ضابط كبير في الاستخبارات يقدم للمحاكمة. وتم توجيه اليه تهم “اتلاف وثائق ومخالفة التعليمات العسكرية”، بحسب أحد محاميه مقران ايت العربي.

ومنع الصحافيون من تغطية جلسة المحاكمة، وامر القاضي بإخراج افراد اسرة المتهم من القاعة بعدما قرر ان المحاكمة ستكون مغلقة.

وجسد الجنرال حسان الذي اوقف طوال عشرين عاما، القتال الضاري للجيش الجزائري ضد المجموعات الاسلامية المسلحة، كما كان المحور الاساسي لأجهزة الاستخبارات الاجنبية طوال سنوات.

ووضع الجنرال حسان تحت الحراسة القضائية منذ احالته على التقاعد اواخر 2013.

واعطت احالته على التقاعد مؤشرا الى استعادة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة السيطرة على اجهزة الاستخبارات الجزائرية التي كانت تعتبر “دولة موازية”.

وفي رسالة نشرها محاميا الجنرال حسان خالد بورايو واحمد توفالي، اعتبرا ان ادانة الجنرال حسان “ستكون اشارة لكل الذين حاربوا بكل شراسة الارهاب الداخلي والعابر للأوطان الذي ضاعف من ضرباته في السنوات الاخيرة.”

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق