الأخبار العالمية

هذا ما كشفه الرئيس الفرنسي بعد أحداث باريس

أعلن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، اليوم السبت، أن تنظيم “داعش” هو من شنّ الهجمات المتفرقة والمنسّقة التي هزت باريس أمس وراح ضحيتها 127 شخصاً وعشرات الجرحى.

ووصف هولاند، في كلمة ألقاها اليوم وهي الثانية له في أقل من 24 ساعة، هذه الاعتداءات بأنها “عمل من أعمال الحرب”، كاشفاً أنه “تم التخطيط والترتيب للهجمات من الخارج بمساعدة من الداخل”.

وأعلن الحداد في عموم فرنسا لمدة 3 أيام، مؤكداً أن الحصيلة الأخيرة للهجمات هي 127 قتيلاً.

واعتبر الرئيس الفرنسي أن بلاده “أصيبت بشكل قاس” داعياً “الشعب الفرنسي للوحدة في هذه الظروف”. وتابع: “فرنسا قوية حتى وهي جريحة ودائما بإمكانها النهوض”.

وفي كلمة سابقة له اليوم السبت، كان هولاند قد أعلن أنه قرر فرض حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد و”إغلاق الحدود” بعد “الهجمات الإرهابية غير المسبوقة” التي شهدتها باريس مساء الجمعة، معلناً خوض بلاده حربا بلا هوادة ضد الإرهاب

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق