غير مصنف

الإعلاميون والإتصاليون برئاسة الحكومة: جهود تذكر فتشكر، نبل وطنيّة وهمم عالية







( قيس العرقوبي) 


حرفيّة عالية ومجهودات وطنيّة وعمل رفيع على مدار السّاعة رغم الصعوبات من أجل تبليغ المعلومة المحينة والدقيقة وتيسير النفاذ إليها ووضعها على ذمّة الرأي العام الوطني.. مواكبة ميدانيّة ومكتبيّة تستجيب لأبجديّات وأخلاقيات العمل الصحفي الراقي.. كل الشكر لصحفيين واتصاليين نذروا أنفسهم من أجل خدمة الوطن، هؤلاء الذين يحبّون تونس ويعملون لرقيها وتقدمها واستنهاض تنميتها “صباحا مساء وفي كلّ الأيام والشهور والسنوات“.


المكتب أضحى اليوم مصدرا بل مخزونا بل أرشيفا بل مرجعا يهمّ كلّ ماهو شأن حكومي رسمي، أشعّ على كلّ أرجاء الجمهوريّة ليذيع صيته في كلّ أنحاء المعمورة، ساهم أبناؤه بصبرهم ومثابرتهم كما أسهم من أشرفوا على تسييره، كلّ برؤيته واستراتيجيّة عمله الخاصّة، في الإرتقاء بنسق العمل وتطوير مستوى الأداء ليكون “المكتب” علامة مضيئة في قلب العمل صلب المؤسسة السياديّة.

كلمات عابرة وغيض من فيض خصال أهل الإعلام والإتصال برئاسة الحكومة، هؤلاء الذين لم تهزّهم المزايدات ولا الترهات ولا السفاسف.. يعملون دائما وولاؤهم لتونس وليس دون ذلك.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق