غير مصنف

فتح بحث تحقيقي ضدّ نبيل العياري وشكري حمادة ومحمد الزيتوني مسيّري النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية كمال بربوش بأن النيابة العمومية بالمحكمة قررت فتح بحث تحقيقي ضدّ نبيل العياري وشكري حمادة ومحمد الزيتوني مسيّري النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي وكلّ من عسى أن يكشف عنه البحث تبعاً للشكايتين المقدمتين من قبل كلّ من رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية. 
وبيّن بربوش، في تصريح له اليوم الاثنين، ان فتح البحث التحقيقي سيكون من أجل تعطيل خدمة عمومية والعصيان الواقع من أكثر من 10 أفراد دون سلاح والمشاركة فيه بواسطة خطب أو عبر القيام باجتماعات عمومية ومعلقات وإعلانات ومطبوعات وهضم جانب موظف عمومي بالقول والتهديد حال مباشرته لوظيفته والمشاركة في جميع ذلك طبق أحكام الفصول 107 و117 و121 و125 و32 من المجلة الجزائية.
وأضاف ان البحث التحقيقي سيكون أيضاً على خلفية مخالفة مقتضيات حالة الطوارئ التي ينصّ عليها الفصل 9 من الأمر عدد 50 المؤرخ في 26 جانفي 1978 المتعلق بتنظيم حالة الطوارئ والأمر الرئاسي عدد 15 المؤرخ في 22 فيفري 2016 المتعلّق بإعلان حالة الطوارئ.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق