غير مصنف

النقابة الوطنيّة للمكلفين بالإعلام والإتّصال العمومي تطلب حماية من المسؤوليين و الإلتفات إلى أوضاع الإتّصاليين الحكوميين

أصدرت البارحة النقابة الوطنيّة للمكلفين بالإعلام والإتّصال العمومي  بيانا اكدت فيه أنه على إثر عمليّة الإقتحام التي تعرّض لها أمس مقرّ “رئاسة الحكومة” بالقصبة من طرف أمنيين بدعوة من هيكل نقابي أمني، فإنها تعرب عن انشغالها الكبير بخصوص منظوريها المكلفين بالإعلام والإتّصال العاملين بمصالح الإعلام والإتّصال بالمؤسّسة مع احتمال تعرّضهم لما يمكن أن يهدّد سلامتهم باعتبار عملهم في مؤسسة سياديّة وحكوميّة.
وتجدّد “النّقابة” دعوتها المتكرّرة إلى رئيس الحكومة الحبيب الصّيد قصد الإلتفات إلى أوضاع الإتّصاليين الحكوميين والرسميين المزرية، والتي لا تقبل المقارنة مع بقيّة القطاعات العموميّة وحتى الخاصّة الأخرى، وكذلك الأخذ في الإعتبار الأخطار المهنيّة المحدقة بهم في كلّ لحظة على اعتبارهم مهنتهم الحسّاسة المتصلة بعمل المسؤولين الحكوميين من رئيس الجمهوريّة إلى رئيس الحكومة إلى الوزراء وعديد المسؤولين الحكوميين والعموميين، الأمر الذي يستوجب بالضرورة توفير ضمانات الحماية اللاّزمة لهم.
كما تدعو “النقابة” جميع الأطراف إلى توخّي منطق الحكمة وإلى تغليب المصلحة الوطنيّة.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق