غير مصنف

مدنين: عائلة تستغيث وتطالب وزير الدفاع بالتدخل السريع

توجهت عائلة المكرازي القاطنة بمدنين المدينة بنداء عاجل لوزيرالدفاع و ذلك للتدخل  لإسعاف ابنهم عمر المكرازي ذي الخمس سنوات وذلك بنقله بمروحية عسكرية من مستشفى مدنين إلى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس أو المستشفى العسكري. 
أحد أفراد العائلة أكد أن الطفل عمر تعرض لحادث حرق بجهاز التدفئة المنزلي وأصيب جرائه بحروق بليغة(درجة 2 عميقة) على مستوى الوجه و القصبات الهوائية الشئ الذي عكر حالته الصحية و هو منذ 8 أيام مقيم بقسم الإنعاش بمستشفى مدنين الجهوي ونظرا لغياب طب الاختصاص في الحروق كما ان صعوبة نقله بسيارات الإسعاف تكمن في بعد المسافة(حوالي 480كلم) والتي قد تتسبب في تعكر صحته و ترجو العائلة من وزير الدفاع تمكين ابنهم من النقل بواسطة طائرة عمودية التابعة للجيش التونسي و نقله إلى المستشفى العسكري أو التنسيق مع مستشفى الحروق والإصابات البليغة ببن عروس  لكن المشكل في كون هذا المستشفى لا يتوفر به قسم خاص بحروق الأطفال كما اتصلت العائلة بالمستشفى الخاص بالأطفال وقيل لهم انه لا يقبل الأطفال المصابين بحروق بليغة .الشئ الذي جعل العائلة في حيرة من أمرهم و طرحت العائلة سؤال :هل تعجز الدولة التونسية عن معالجة أبنائها فالحق في الصحة هو حق دستوري؟ و اضافت العائلة :” ولقد برهن الجيش التونسي على مدى حرصه على تطبيق القانون دون اية مزايدات لذلك نحن على يقين بان جيشنا بمختلف أجهزته قادر على إنقاذ ابننا من الموت .”  

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق