غير مصنف

تونس: مؤشرات انفجار اجتماعي جديد

بدأت حركة الاحتجاجات في تونس تتسع من القصرين إلى مدن أخرى، حيث سجلت مساء الخميس عديد الحوادث في أحياء بالعاصمة ومحيطها، تنديدا بالبطالة والتهميش الاجتماعي.
وأمام تدهور الوضع اختصر رئيس الحكومة الحبيب الصيد جولته الأوروبية حيث شارك في منتدى دافوس وأعلن أنه سيرأس السبت مجلس وزاري طارئ. ومن جهة اخرى أكد مسؤول أمني أن قوات الأمن تلقت أوامر بلزوم “أقصى درجات ضبط النفس” لتفادي أي تصعيد.
كما سجلت مساء أمس الخميس عديد الحوادث في أحياء بالعاصمة ومحيطها. و”كأننا لم نغادر أواخر سنة 2010 وأوائل سنة 2011″.
وفي دافوس قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد إن البطالة مشكلة أساسية وهي من أولويات الحكومة لكن “لا نملك عصا سحرية” لإنهائها في وقت قصير. وأضاف أنه على تونس أن تجد نمط تنمية جديد يقوم على العدالة الاجتماعية.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق