غير مصنف

على خلفية الاحداث الاخيرة : هل حان اقالة ” الحبيب الصيد “



  


علمت ” جريدة عليسة ” من مصادر مطلعة من  الديوان الرئاسي أن لقاء قد تم أول أمس بين رئيس الجمهورية السيد الباجي قائد السبسي و منذر الزنايدي العائد على مهل بمشروع سياسي جديد باعتباره من ولاية القصرين.
و قالت ذات المصادر أن جلسات مغلقة قد دارت منذ اندلاع الأحداث في القصرين بين مدير الديوان الرئاسي رضا بالحاج ببعض السياسيين و مسؤولي الاحزاب على غرار حزب المبادرة الذي التحق به رسميا الامين العام للتجمع المنحل محمد الغرياني منذ أيام و الجنرال شابير رئيس المخابرات العسكرية السابق .
و تضيف ذات المصادر أن اتصالات قد تجري في الساعات القليلة المقبلة مع وزير الدفاع السابق عبد الكريم الزبيدي للاستئناس برأيه في معالجة الوضع الامني الدقيق.
و يذكر أن عديد الأخبار التي تروج في الصالونات السياسية متجهة نحو تعويض رئيس الحكومة الحالي السيد الحبيب الصيد بأحد الوجوه المذكورة على خلفية التوافق الحاصل حولها بين النهضة و نداء تونس.
هذا و قد نفى السيد الحبيب الصيد منذ قليل على قناة فرانس 24 امكانية استقالته من رئاسة الحكومة في حوار له مع الزميل توفيق مجيّد مشيرا الى تحمله الكامل لمسؤولية الاحتجاجات.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق