غير مصنف

استعدادات في فرنسا لإحياء الذكرى الأولى لهجوم “شارلي إيبدو”




تحيي فرنسا الأسبوع الجاري وسط إجراءات أمنية مشددة الذكرى السنوية الأولى لهجوم شنه جهاديون على مقر أسبوعية “شارلي إيبدو” الساخرة في باريس والذي كان أحد هجومين داميين في عام واحد شهد أعمال عنف لم يسبق لها مثيل في العاصمة الفرنسية.
وتجرى مراسم بسيطة في ظل إجراءات أمنية مشددة لإحياء ذكرى الهجوم على الصحيفة ومتجر للأطعمة اليهودية مما أدى إلى مقتل ثلاثة مسلحين و17 شخصا. واتضح أن الهجوم كان نذيرا لهجمات انتحارية وعمليات إطلاق نار وقعت في باريس بعده بعشرة أشهر وراح ضحيتها 130 شخصا.


مراسم بساحة الجمهورية


وتعيش فرنسا حالة تأهب قصوى وسينتشر الجنود لحماية المباني الرسمية والمواقع الدينية وتأمين إحياء ذكرى الهجوم على شارلي إيبدو.


وقال متحدث باسم مدينة باريس إنه سيكشف النقاب الثلاثاء عن لوحات تذكارية في المواقع المختلفة  بما في ذلك المقر السابق للصحيفة في إطار مراسم متواضعة تحضرها أسر الضحايا ومسؤولون في الحكومة.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق