غير مصنف

أرملة أحد منفذي اعتداءات باريس “أنا فخورة جدا بزوجي والسعادة تغمرني”

وجهت أرملة الانتحاري سامي عميمور رسائل إلى أحد معارفها تعبر فيها عن اعتزازها وفخرها بزوجها، وفق صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية. وكان عميمور شارك في تنفيذ مجزرة مسرح باتكلان في باريس الشهر الماضي.
وكتبت الأرملة وهي فرنسية  تعيش حاليا في العراق، في رسائلها “أنا فخورة جدا بزوجي، مهما قلت لن يكفي لأعبر عن ذلك، السعادة تغمرني…”، حسب ما نقل المحققون.


بعد ثلاثة أيام على الهجمات كتبت “شجعت زوجي على الذهاب وبث الرعب لدى الشعب الفرنسي الذي تلطخت يداه بالكثير من الدماء” وأضافت متوعدة “طالما تستمرون في الإساءة إلى الإسلام والمسلمين فستبقون أهدافا محتملة، ليس فقط الشرطة واليهود بل الجميع”.


سامي عميمور البالغ 28 عاما هو أحد الانتحاريين الثلاثة الذين ارتكبوا مجزرة داخل مسرح باتاكلان راح فيها 90 قتيلا من بين 130 سقطوا في الهجمات التي تبناها تنظيم “داعش” في العاصمة الفرنسية.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق