غير مصنف

تنامي العداء للمسلمين بفرنسا إثر الاعتداءات الإرهابية

تنامت مشاعر العداء للمسلمين في فرنسا بعد الاعتداءات الإرهابية التي كان هذا البلد هدفا لها في أكثر من مناسبة. وتجسد العداء لهذه الشريحة، التي يتجاوز عددها الخمسة ملايين نسمة في عمليات تخريب واعتداءات على المساجد وغيرها. وفي ظل هذا الوضع، دعا الرئيس فرانسوا هولاند مؤخرا إلى “التضامن والأخوة”.
“العرب، إرحلوا”، شعار ردده مئات المتظاهرين مساء امس في كورسيكا يكشف عن مشاعر عداء ضد المسلمين والعرب تنتشر بشكل متزايد في فرنسا منذ اعتداءات نوفمبر الدامية التي ضربت فرنسا.


وتضاعفت الهجمات ضد المساجد منذ المجزرة التي وقعت في مقر صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة ، مع تسجيل عمليات تخريب تستهدف أماكن العبادة، كما حصل يوم الجمعة في جزيرة كورسيكا الفرنسية، وتعليق رؤوس خنازير على أبواب مساجد وصولا إلى إلقاء زجاجات حارقة أو إطلاق النار.


وأفاد المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، الهيئة التمثيلية لمسلمي فرنسا البالغ عددهم 6 ملايين مسلم، أن عدد الأعمال المعادية للمسلمين سجلت ارتفاعا غير مسبوق.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق