غير مصنف

فرنسا: وزير سابق يساعد متشردا على تأليف كتاب غيّر نظرة الناس للمتسولين

روى الفرنسي جان-ماري روغول البالغ 47 عاما قبل شهرين في كتابه “جو تاب لا مانش” (أتسول) حياة التشرد التي يعيشها، وذلك بمساعدة وزير الداخلية السابق جان-لوي دوبريه.


“جو تاب لا مانش” أو “أتسول”، هذا العنوان الذي اختاره الفرنسي جان-ماري روغول (47 عاما) قبل شهرين لكتابه الذي يسرد فيه أطوار حياته في الشارع وقد حقق نجاحا كبيرا إذ بيع منه حتى الآن 40 ألف نسخة. وإن كان هذا الوضع غيّر حياة روغول لكنه لا يزال مشردا.


أكدت دار النشر “كالمان-ليفي” من جهتها أن الكتاب الذي يشمل 176 صفحة يصنف ضمن الكتب التي حققت العدد الأكبر من المبيعات. وقد حل جان-ماري ضيفا على العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية برفقة جان-لوي دوبريه الذي ساعده في كتابته، ودوبريه هو سياسي يميني، رئيس المجلس الدستوري حاليا ووزير الداخلية سابقا.


لقاء الرجلين هو محض الصدفة، فكان جان-ماري يتسول أمام متجر في جادة الشانزيليزيه عندما التقى جان-لوي دوبريه واقترح عليه أن يحرس دراجته الهوائية. وقد تبادل الرجلان الحديث واقترح جان-لوي على جان-ماري بعد فترة مساعدته على كتابة أطوار السنوات السبع والعشرين التي أمضاها في الشارع.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق