غير مصنف

الصين ومصر تتصدران قائمة الدول في سجن الصحافيين

كشفت منظمة “مراسلون بلا حدود” في تقريرها السنوي أن عدد الصحافيين المحتجزين كرهائن ارتفع في العالم وتحديدا في الدول العربية التي تشهد نزاعات. كما أشارت إلى أن مصر و الصين تتصدر الدول التي اعتقل بها أكبر عدد من الصحافيين
ووفقا لأرقام كشفها تقرير لمنظمة “مراسلون بلا حدود” عن الحصيلة السنوية “مازال 54 صحافياً محترفاً – من بينهم صحافية واحدة – في عداد الرهائن عبر مختلف أنحاء العالم حتى الآن، أي بزيادة قدرها 35% بالمقارنة مع عام 2014”.


وهذه الزيادة لعدد الرهائن “ترتبط على نحو خاص بالتزايد المهول في عمليات الخطف ضد الصحافيين في اليمن خلال (هذه) السنة.قالت المنظمة في تقريرها “لا عجب أن تكون سوريا في صدارة البلدان حيث يوجد أكبر عدد من الإعلاميين المحتجزين في أيدي الجماعات غير الحكومية (26)”. ويحتجز 13 آخرون في اليمن، و10 في العراق و5 في ليبيا.


وما زال تنظيم “الدولة الإسلامية” يحتجز 18 صحافيا في سوريا والعراق، فيما يحتجز الآخرون لدى المتمردين الحوثيين في اليمن (9) ولدى جبهة النصرة (4) وتنظيم القاعدة (3) والجيش السوري الحر (1). وفي 19 حالة يبقى محتجزو الرهائن غير معروفين.


وفي هذا الصدد، قال كريستوف ديلوار، الأمين العام لـ”مراسلون بلا حدود” إن “تجارة الرهائن أصبحت تُعتمد بشكل كبير في بعض مناطق النزاع، إذ لا يسعنا إلا أن نشعر بالقلق الشديد حيال تزايد أعداد الصحافيين المحتجزين عبر العالم في عام 2015”.

0
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى غير قابل للنسخ.
إغلاق